البرهان يتفقد الجنود السودانيين على الحدود مع إثيوبيا و”لجان المقاومة” بالخرطوم تنفي لقاء حمدوك

0 79

بدأ رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان -اليوم الاثنين- زيارة لموقع الاشتباكات على الحدود مع إثيوبيا، بينما نفت تشكيلات من “لجان المقاومة” مشاركتها في لقاء مع رئيس الوزراء عبد الله حمدوك، ودعت إلى المشاركة في مظاهرات غد الثلاثاء بالعاصمة والولايات.

وقال مصدر عسكري مطلع للجزيرة إن زيارة البرهان إلى منطقة الفشقة تهدف إلى تفقد الجنود السودانيين، والوقوف على الأوضاع في الحدود الشرقية للبلاد.

وتأتي الزيارة غداة إعلان الجيش السوداني مقتل 6 عناصر من قواته السبت في منطقة الفشقة، جراء هجوم نفذته مجموعات للجيش والمليشيات الإثيوبية.

في المقابل، نفى قائد الجيش الإثيوبي برهانو جولا شن قواته أي هجمات في منطقة الفشقة الصغرى على الحدود بين إثيوبيا والسودان.

وأشاد المسؤول العسكري الإثيوبي بعلاقة بلاده بالسودان، معربا عن أمله في حل جميع القضايا العالقة بين البلدين.

بدوره، أعرب المجلس الأوروبي عن قلقه من حادثة مقتل جنود سودانيين على الحدود مع إثيوبيا.

ودعا رئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل الخرطوم وأديس أبابا إلى خفض التوتر والعودة للحوار.

وتبلغ مساحة الفشقة نحو مليوني فدان، وتمتد مسافة 168 كلم مع الحدود الإثيوبية، من مجمل المسافة الحدودية لولاية القضارف مع إثيوبيا البالغة حوالي 265 كلم.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، فرض الجيش السوداني سيطرته على أراضي الفشقة، بعد أن استولت عليها لمدة ربع قرن “عصابات إثيوبية”، وفق وصف الجيش السوداني.

الجزيرة

Leave A Reply

Your email address will not be published.