الجزيرة تُكرِّم المتفوقين في امتحانات الشهادة السودانية

0 113

نيوستارت نيوز: راشد حامد عبدالله

كرّمت ولاية الجزيرة بمنتزه الحرية بود مدني أمسية الاثنين المتفوقين في امتحانات الشهادة السودانية.

شمل التكريم الخمسة الأوائل من كل محلية من محليات الولاية الثمانِ، والمعلمين الذين أسهموا في تحقيق هذه النتائج المُشرِفة، والرموز، والأعيان الداعمين للعملية التعليمية.

وتأثرت الجزيرة بالظروف الصحية التي تمر بها البلاد، والعالم بسبب جائحة كورونا التي أدت لتوقف الدراسة لمدة طويلة، غير أن جهود وزارة التربية والتعليم، والمعلمين، والأُسر، ساعدت على تجاوز الأزمة..

رعى التكريم والي الولاية الأستاذ إسماعيل عوض الله العاقب، وشرفه وكيل وزارة التربية والتعليم الاتحادية الأستاذ محمود سر الختم الحوري، والأجهزة التنفيذية، والنظامية، وقيادات التعليم، والرموز، والأعيان، وأُسر المحتفى بهم..

**دعم وإسناد التعليم

والي الولاية

وأعلن العاقب دعم وإسناد حكومته لجهود تطوير العملية التعليمية والتربوية بالولاية، مبيناً أن الفعالية جاءت بمبادرة قامت على سنة حميدة تتمثل في تكريم المتفوقين، موضحاً أن التكريم يشمل (42) من المتفوقين، بجانب مُعلمين في هذا الظرف الذي يمر به السودان والعالم تعضيداً لخطوات السير بالتعليم مسيرة تؤتي أُكلها وثمارها..

وأشاد العاقب بدور وزارة المالية الاتحادية في الإيفاء بكافة استحقاقات المعلمين المتأخرة، ورأى في الأمر كَسْبٌ وتوفيق من المولى عز وجل.. مضيفاً أن الولاية كانت متوقفة عن الدراسة بسبب معلم لم يتقاضى حقه، وأكد: “مافي جهة في الدنيا بتقدر تجبره يمشي المدرسة”.. وتابع: “بمجرد ما تم الإيفاء بالاستحقاقات توجه المعلمون لمدارسهم وانتظمت العملية التعليمية”.

وأعلن تبني حكومته تكريم الطالبة المكفوفة المتفوقة درية عمر النعيم البكري من مدرسة نفيسة عوض الكريم الشرقية بمحلية شرق الجزيرة، ومدرستها، وأسرتها، بجانب دعم احتفال محلية المناقل بالطلاب المتفوقين، ودعم التوأمة المزمعة بين الإجهزة الإعلامية والأدبية بولايتي الجزيرة ونهر النيل، واقترح “العاقب” إقامة منتدى ثقافي وأدبي شهري بالولاية، وعبر عن فخره وإعزازه بكل الرموز الوطنية المشاركة في التكريم..

**تكريم مستحق

“الحوري”

وحيا “الحوري” معلمي السودان، واعتبرهم الشمعة التي تضيء الطريق لينهل الجميع من العلم والارتقاء لأعلى الدرجات، وعدّه تكريم مستحق يتطلب الشد على يد المعلمين بتذليل المشاكل والمعوقات أمام مُهِتهم الرسالية، وهنأ الأسر لقيامها بواجب الرعاية، وتحملهم المسؤولية مع المدرسة وصولاً للنجاح والتفوق.. كما حيا المتفوقين من الطلاب والطالبات في امتحان الشهادة السودانية..

*اختراق المائة الأوائل

علي محمد علي المَهَل

وراهن مدير عام وزارة التربية والتعليم بالولاية علي محمد علي المَهَل، على أن الجزيرة سيكون لها سهم كبير في الشهادة السودانية العام القادم، وجزم بأن: “الجزيرة قادمة، وستخترق المائة الأوائل بقوة”..

وامتدح “المَهَل” تبني حكومة الولاية للاحتفائية، وما قدمته من اختراق كبير في استحقاقات المعلمين ما أدى لاستقرار العملية التعليمية بالولاية.

وأثنى على جهد المعلمين في قيادة العملية التربوية والتعليمية، وقدرتهم على معالجة التأخير في استئناف الدراسة، وشدد على ضرورة الإلتزام والتقيد بالإشتراطات الصحية لضمان سير العام الدراسي بالصورة المطلوبة..

ورأى “المهل” في المتفوقين ثروة، وسنداً لأسرهم، والوطن، لافتاً لوجود برامج لرعاية المتفوقين على مستوى العالم والدول المتقدمة لجهة أن العقول تمثل ثروة قومية.. مضيفاً أن للمتفوقين سهم كبير في النماء، والارتقاء بالبلاد، وعدّ التكريم حافزاً ودافعاً لمن خلفهم لدخول قائمة الشرف..

*طريق طويل

رهف الصديق إبراهيم

وباركت رهف الصديق إبراهيم الحاصلة على نسبة 95.4% من مدرسة الشبارقة بنات بمحلية مدني الكبرى، المتحدثة باسم التفوق والنجاح والتميز- حسب وصفها- للمتفوقين النجاح، غير أنها نبهتهم للطريق الطويل والشاق والشائك الذي ينتظرهم وهو: طريق “البحث العلمي الجامعي” الذي قالت إنه: ” يتطلب منهم البحث، والتنقيب، والتدقيق، والكتابة الموثقة”. مضيفة أنهم قطعوا خطوة مهمة ولكن تنتظرهم خطوات أهم باعتبارهم مشاريع علماء، وقادة تقع على عاتقهم مسؤولية كبيرة تقتضي تشمير السواعد، والعمل الجاد..

وتابعت: “يأتي نجاحنا هذا في ظرف عصيب؛ يمر فيه السودان بمنحنى جائحة كورونا، والتقلبات السياسة التي تستدعي أن يكون الجميع يداً واحدة، والوقوف صفاً واحداً، والوفاء لهذا الوطن المعطاء، وتكريس الجهود لخدمة الشعب، وبذل المستطاع من أجل رفعته، وتقدمه..

وطالبت الزملاء على مقاعد الدراسة؛ باتخاذ المتفوقين قدوة لهم. وأضافت: ها نحن أمامكم نجسد آية من آيات الإبداع والتفوق. ودعتهم للتذكر بأن: “الإنجاز لا يأتي بسهولة، وأنه لا يمكن تحقيق الإبداع والتفوق إلا بالبذل والسهر، والتعب”.. وزادت: “السودان ينتظرنا جميعاً”..

وحيت ممثلة المتفوقين الجهود المبذولة من أجل تعليمهم وتربيتهم من المعلمين، والأسر، وقالت: “إنه يوم أغر في ربوع الوطن، يوم لقاء آباء، وأمهات، وقادة تربويين، وطلاب، للاحتفاء بالنجاح الذي تحقق للولاية”..   

Leave A Reply

Your email address will not be published.