انطلاق الدورة التدريبية الثانية في مكافحة العادات الضارة بجامعة الجزيرة

0 232

انطلقت بقاعة عمادة شؤون الطلاب بجامعة الجزيرة اليوم، الدورة التدريبية الثانية في مكافحة العادات الضارة ممثلة في: “خفاض الإناث وزواج القاصرات”..

وتتيح الدورة المُقامة بالتعاون مع “اليونيسيف” وتستمر لمدة ثلاثة أيام، معرفة أساسية حول العادات الضارة بالمجتمع، والمؤثرة على صحة الأم والطفل، وكيفية جمع المعلومات، وتنفيذ البرامج..

وتنظر العمادة للمجموعة الخاضعة للتدريب؛ كمخططين ومديرين لبرامج العمل التوعوية، والتواصل مع المنظمات الداعمة.. والرؤية في نطاقها الأوضح أنها دورة أساسية لإعداد وتزويد المدربين لتدريب مدربين للعمل في مكافحة العادات الضارة بالتركيز على خفاض الإناث؛ وزواج القاصرات..

واشتمل اليوم الأول للدورة على تعريف بالبرنامج وأهداف وأنشطته، وجلسة عن العادات الضارة في المجتمع السوداني تحدث فيها د. قيس محمود حامد عميد شؤون الطلاب..

كما تضمن جلسة عن مهارات التواصل الفعال وكيفية التعامل مع الجمهور تحدثت فيها الاختصاصية النفسية د. انشراح مصطفى أبوبكر ..

هذا بالإضافة لحلقة علمية حول دور الإعلام في نشر العادات الضارة وأهمية وكيفية تشكيل منظمات المجتمع المدني المعنية بمكافحة العادات الضارة، قدمها د. مهند علي محمد نور عميد كلية الإعلام جامعة الجزيرة..

وتناقش الدورة في يومها الثاني؛ قضية خفاض الإناث: “أصل العادة والمشاكل النفسية والاجتماعية المترتبة عليه”، بجانب قضية زواج القاصرات: “المبررات المجتمعية والمشاكل المترتبة عليه للفتاة والأسرة والمجتمع”..

كما يشتمل اليوم الثاني على حلقة علمية حول المدخل الاجتماعي الفلسفي لتغيير السلوك الاجتماعي، وإضاءات حول المادة (١٤١) من القانون الجنائي، علاوة عن منهجية التخلص من العادات الضارة في جانبيها الديني، والطبي..

ويتضمن اليوم الختامي للدورة حلقة علمية حول: طرق جمع المعلومات، وكيفية اختيار منطقة لتنفيذ برنامج، وكيفية كتابة التقارير، بجانب منهجية التخلص من العادات الضارة في جانبيها القانوني، والنفسي، بالإضافة لعمل المجموعات، وتقييم الدورة..

هذا ويشارك في الدورة (٢٠) دارساً ودارسة من جامعات القرآن الكريم وتأصيل العلوم، والجزيرة، والمناقل، والقضارف، وأم درمان الإسلامية، والبطانة، وكلية الجزيرة الطبية، بجانب مجلس الطفولة، والاتحاد النسائي..

Leave A Reply

Your email address will not be published.