محمد الشيخ الماحي.. الترجل عن خشبة مسرح الحياة

0 108

اللحظة الوحيدة التي رهن فيها ترجله عن خشبة المسرح، كانت هي توقف النفس.. وقد توقف النفس.. وترجل الرجل قسراً عن مسرح الحياة، وغاب بجسده عن المشهد.. فالمحطة هذه المرة ليس بالإمكان تجاوزها كما كان يفعل في كل مرة بكل صبر وإصرار..  محمد الشيخ محمد الماحي الذي تفرغ للعمل الفني ولبس مختلف قبعاته ككاتب، ومخرج، وممثل، ومنتج، وأحيانا شاعر.. وكوّن فرقة ود حبوبة، كان يرى في الحياة مسرحاً عريضاً..

 ولج إلى خشبة “أبي الفنون” في العام 1975م، وقدم في التأليف أكثر من (40) مسرحية، وأخرج قرابة (20) مسرحية، وكتب نحو (17) فيلماً تم تمثيلهم وعرضهم في الشاشات القومية.. كان يرى أنه قد جاء الوقت لترث الأجيال هذه المهنة حتى تستمر مسيرة المسرح.

مرّ “الماحي” بفترة عانى فيها مشاكل في الكبد، وسافر إلى مصر لإجراء فحوصات، وتقررت لي عمليات، وكان من المفترض أن يعود إليهم بعد ستة أشهر، ومرت عليه أكثر من ست سنوات دون أن يرجع إليهم، فقد لجأ إلى الله سبحانه وتعالى وظل على قيد الحياة، وفي حراك مستمر، وكلما اعتلى خشبة المسرح كان يشعر بالعافية، ولم يزل في تواصل دائم، ومستمر، ولم يتوقف إلى أن توقف النفس.

ود الشيخ
Leave A Reply

Your email address will not be published.