ديوان شؤون الخدمة يستكمل ملفات العاملين بالولاية ويباشر الترقيات والعلاوات

0 86

كتب / بابكرحسن حنتوب

بدأ ديوان شؤون الخدمة بالجزيرة في الفترة الأخيرة، تطبيق حزمة من الإجراءات المتعلقة بحصر الوظائف الشاغرة للعام 2021 / 2022م بغية رفعها للجهات المختصة لاتخاذ القرار بشأنها، بجانب حصر الوظائف الشاغرة (مدخل خدمة).

وقالت مديرة الديوان الأستاذة أميرة مالك قريش في حديث للصحيفة، إنهم بصدد القيام بزيارات ميدانية لإدارات شؤون العاملين بالمحليات للتأكد من إنفاذ القوانين واللوائح المعمول بها في الخدمة المدنية، والوقوف على عملية حصر الوظائف لوضع الميزانية المخصصة لها من قبل الديوان لتنفيذها على أرض الواقع.

قريش

 وأضافت بأن الديوان يعكف حالياً على مراجعة ميزانية الفصل الأول على المستوى الولائي وذلك بناءً على ما تم من اتفاق مع أمانة حكومة الوﻻية، ووزارة المالية والاقتصاد مما يعني مراجعة مستحقات العاملين وسد النقص إن وُجد.

ورأت قريش ضرورة إيجاد ميزانية منفصلة لتسيير دولاب العمل بالديوان لخصوصية وطبيعة العمل الذي يفتقر لأبسط المقومات التي تمكن العاملين من أداء دورهم والمتمثلة في تهيئة بيئة العمل، وتحديث وتطوير الأداء للمواكبة التقنية، مؤكدة اهتمامها بتدريب الكوادر وحفزهم لنيل درجتي البكالوريوس والدكتوراة والدبلوم فوق العالي، مناشدة الإدارة العامة للتدريب بوزارة المالية أن تتولى أعباء التأهيل والتدريب لكوادر الديوان.

وحول المشاكل التي تواجه إدارتها قالت : ” يعتقد البعض أن ديوان شؤون الخدمة بالوﻻية يعتبر واحداً من الإدارات التابعة لوزارة المالية ولكن في الواقع نجد أن هذا الديوان لديه هيكل وظيفي منفصل وينفذ مهامه واختصاصاته بإشراف الوزير المختص وذلك وفقاً لما جاء في لائحة الخدمة المدنية بالوﻻية..

وأوضحت في جانب مشاكل التوظيف، أنه ليس لدينا ميزانية منفصلة حتى نتمكن من إنجاز المهام الموكلة إلينا، مبينة أن تأخير إجراء معاينات الخريجيين للوظائف المصدقة للديوان البالغ عددها (5) وظائف كان نتيجة لمتطلبات مالية تتعلق بإجراء المعاينات عبر لجنة الاختيار  فتوقف العمل لهذه المعاينات لحين دراسة الأمر وإيجاد الحلول اللازمهة

وحول ترقيات العاملين بالثقافة والإعلام، قالت قريش: “تأكد لنا عدم اكتمال كادر الديوان بالوزارة ( إدارة شؤون العاملين) مما دعا لتكوين كادر متخصص مكتمل بدرجاته الوظيفية ومن ثم تم تشكيل لجنة لدراسة جميع الملفات لمعالجة بعض الأخطاء ومستحقات العاملين بالوزارة، كما أن إعفاء مديرة شؤون العاملين بالثقافة في ذلك الوقت كان سبباً في تفاقم المشكله، ولكن بحمد الله استطاع الديوان أخيراً إعداد الترقيات لكل العاملين بالثقافة والإعلام والتي ظلت متأخرة لسنوات طويلة.

وتابعت: “نسعى الآن في إعداد خطة طموحة للإصلاح الهيكلي داخل الثقافة والإعلام وجبر الضرر عن العاملين ليتم مساواتهم في الترقي والعلاوات الاجتماعية السنوية وخلافه، إضافة لمراجعة المرتبات ومطابقتها مع ملفات العاملين.

وفيما يختص بأمتحان – المهن التربوية- أكدت قريش متابعتهم هذا الملف بكل اهتمام مع الحكومة اﻻتحادية بتكليف مباشر من السيد والي الجزيرة السابق (إسماعيل العاقب)حيث تم ايداع ميزانية اﻻمتحان طرف إدارة المدفوعات بالمالية اﻻتحادية لتنفيذ وتكملة اإجراءات من جهة الوﻻية.

وتضيف: من النجاحات أيضاً قمنا بمتابعة قضية المعلمين بالوﻻية باعتبارها من القضايا الأساسية  لحكومة وﻻية الجزيرة، وبذلنا جهوداً كبيرة ومقدرة من أجل المعلمين والطﻻب فتكللت جهودنا بالنجاح، حيث تم إعداد التكلفة تنفيذاً للقرار رقم (545) الخاص بإزالة التشوهات بكادر المعلمين، وبتوجيه من والي الجزيرة السابق تم تشكيل لجنة عليا لهذا الغرض ممثلاً في مدير ديوان شؤون الخدمة بالوﻻية ووزارة المالية الوﻻئية.

وأردفت: بحمد الله وتوفيقه تم تحويل مبلغ (73.943.930) ألف جنيه تكلفة فرق طبيعة عمل للمعلمين  و(18.670) ألف جنيه عبارة عن تكاليف العبء الإداري وبعدها تم إنزال كل مستحقات المعلمين بالوزارة والتي أصبحت تصرف لهم شهرياً على مستوى الوﻻية، وهذا أكبر نجاح يحسب للديوان علما بأن ميزانية الوﻻية للفصل اأول بلغت 80%.

وكشفت قريش عن حصر المتقاعدين للمعاش الإجباري حيث بلغ عددهم في العام 2021م قرابة الألف معاشي، أما المتقاعدين لهذا العام 2022م ( قيد اإجراء ) وقد يتجاوز عددهم الألف بكثير.

وذكرت أن هناك قراراً ومنشوراً صادراً من مجلس الوزراء رقم  ( 28 – 29 ) خاص بإيقاف النقل والتعينات، حيث سيتم التعيين وإعادة التعيين بعد ترتيب الأوضاع وفقاً لهذا القرار، وسيتم ذلك بالتنسيق مع حكومة الوﻻية.

وأكدت حاجتهم للتعاون التام مع حكومة الوﻻية وأجهزتها المختصة لإنجاح مهام الديوان في هذه المرحلة بالصورة المطلوبة وتوفير المقر الملائم للديوان، مضيفة أنهم على استعداد تام أيضاً بأن تكون وﻻية الجزيرة من أميز الوﻻيات والرائدة في كل المجاﻻت علما بأنها تحظى بأكبر عددٍ من العاملين في الدولة على مستوى السودان.

Leave A Reply

Your email address will not be published.