تحت المجهر.. عيوب المواطن السوداني التي تعوق التنمية والتقدم

0 247

ســــــؤال يحوم حول الحمى ويقع فيه

أبرز الأسباب الجهل بالواجبات والحقوق والافتقار للطموح والاتكالية وادعاء المعرفة

تتباين ردود الأفعال حيال كثير من القضايا المجتمعية التي تصبح مثاراً للجدل والنقاش نظراً لتعدد واختلاف زوايا النظر لكل قضية، ولا ينفي ذلك إمكانية أن تمر هذه الآراء بنقطة التقاء تشكل في مجموعها حصيلة ما يمثل رأي الناس، ويحوم سؤالنا هذه المرة حول حمى قضية مجتمعية عالية الأهمية ويقع فيها وهي عيوب المواطن السوداني التي تعوق التنمية والتقدم، فبماذا أجاب الناس عن هذا السؤال؟..

أجرته: أبرار محمد حنفي مدني

(شاهيناز) التي وصفت نفسها بأنها خريجة، ابتدرت حديثها قائلة: أنا خريجة وعاطلة عن العمل، وأرى أن لدى المواطن السوداني عدة عيوب تعوق التنمية والتقدم، أولها أن المواطن السوداني جاهل بواجباته وبحقوقه، بجانب أنه غير طموح واتكالي، ولا يحب التجديد والتغيير، وهناك أيضاً القبلية، والمواطن السوداني ليس لديه حس الانتماء لوطنه، وأنا اعتبر الشعور بالانتماء مهم جداً للتقدم والتطور، ولا ننسى أن نذكر الأنانية فهي تأتي كأحد أهم المعوقات.

الصيدلي (عمر عثمان) أجاب عن السؤال بقوله: العيب الكبير في المواطن السوداني الذي ليس بعده عيوب أخرى ويعوق التقدم والتطور هو (إدعاء المعرفة)، فلو سألت المواطن السوداني أبسط سؤال يبدأ في التنظير وفي كل الأحوال يعرف كل شيء عن أي شيء.

 (آمنة عثمان) صاحبة محل اتصالات قالت وهي تُمعِن في التفكير: من عيوب المواطن السوداني أنه ليس لديه روح المبادرة، ومن عيوبه أنه لا يحترم الوقت ويهدره.

أما سائق الأمجاد (يوسف عبد الرحمن) فيصف المسألة بالخطيرة، ويعتبر أن المواطن السوداني صار لا يفكر إلا في نفسه، وليس لديه قناعة وأرى أنها أهم عائق للتنمية والتطور بجانب أن سلبي وغير فعال.

أما (بدر) وهو أيضاً سائق أمجاد فقد تملكته الحيرة وسكت طويلاً عندما طرحت عليه هذا السؤال غير أنه قال إن المواطن السوداني ليس فيه عيب وليس لديه ذنب، وهمه فقط أن يوفر لقمة العيش.

وكذلك الحال بالنسبة لـ(يوسف) سائق أمجاد الذي أخذ يتمتم بأنه سؤال عجيب، وشرد بعيداً والسؤال الحايم ما زال عالقاً وبعد صمت طويل قال: المواطن السوداني من عيوبه أنه غير عملي، وغير منتج، وهو أيضاً سلبي.

ومن أمام أحد المراكز الصحية التقينا (آمنة صلاح) أستاذة المختبرات بجامعة الجزيرة التي أجابت عن سؤالنا بقولها: أكبر عيب في المواطن السوداني هو الكسل والاتكالية،  وهما في اعتقادي أكبر معوق للتقدم والتطور. واعتبرت أن البيئة المحيطة غير مساعدة حيث تنتشر بها الفوضي.

أما التاجر (نميري) فيرى أن العيب الكبير في المواطن السوداني هو عدم الأمانة والمصداقية، وقال إن الكل لا يفكر إلا في نفسه إلا من رحم ربي وهذا أكبر عائق أمام التقدم و التطور.

وتقول معلمة الأساس (أحلام أحمد) المواطن السوداني كسلان وغير طموح ولا يسعى للتقدم والتغيير، إضافة إلى أنه خامل الهمة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.