٧٥% نسبة جاهزية مختبرات عبيد المبارك لنيل الاعتماد العالمي

0 150

كشفت دراسات تقييم لمختبرات محمد عبيد مبارك “المعمل المركزي لجامعة الجزيرة” عن جاهزية المعمل بنسبة 75% للحصول على اعترافٍ رسمي من جهاز الاعتماد في الدولة، والمجلس الدولي للاعتماد (ILAC) بكفاءة الأداء، وتأدية الاختبار المحدد بالطريقة الصحيحة وذلك بعد الإيفاء وتطبيق والتزام إدارة المختبر بمتطلبات المواصفة الدولية (ISO/IEC 17025:2017) ببنودها الإدارية والفنية..

وتم تحديد هذه النسبة عبر خبراء المركز الاستشاري للجودة بشركة (QCC) بناءً على دراسة الفجوة المقدمة كتقييم عام للمعمل وقياس مدى جاهزيته لنيل شهادة الاعتماد.. 

وأعلن الاستشاري بالمركز الفاتح يس الفراغ من المرحلة الأولى من مشروع إعداد نظام إدارة الجودة للمعمل وفق متطلبات المواصفة، والمنظمة العالمية لاعتماد المختبرات، وإعداد ثلاثة اختبارات قابلة للزيادة بعد تنفيذ الدراسة التشخيصية، والإطلاع على شهادات المعايير، ونتيجة اختبارات الكفاءة، وغيرها من الوثائق في المعمل..

مضيفاً أن المرحلة الأولى استغرقت شهراً واحداً، قبل أن تنطلق المرحلة الثانية في السادس من فبراير الجاري لشرح مطلوبات المواصفة وهي المرحلة التي تسبق مرحلتي إعداد الوثائق، والتطبيق على أرض الواقع..

وكشف عن استناد المركز على خبرات طويلة في هذا المجال وتجارب سابقة في معامل أبحاث الثروة الحيوانية بالخرطوم، والمعمل القومي السوداني، سيتم تسخيرها للعمل مع إدارة المعمل، والعاملين به بما يؤهله لنيل شهادة الاعتماد..

وانطلقت فاتحة أعمال المرحلة الثانية لمشروع تأهيل المعمل المركزي بحضور وتشريف أمين الشؤون العلمية بجامعة الجزيرة بروفيسور محمد الأمين أحمد الذي أكد أهمية تأهيل وإعداد المختبر لإحداث النقلة المطلوبة من الوضع الحالي إلى الوضع المطلوب ليتلاءم مع المتطلبات العامة لقياس كفاءة الأداء وفق المواصفة المطلوبة بكل عناصرها، وبنودها الإدارية والفنية وذلك عبر بناء نظام الجودة بالمختبر..

واصفاً تغطية المختبرات لجامعات الوسط بالخطوة المهمة لجهة إسهامه في جانب الجودة، والعمل البحثي المختبري داخل السودان وخارجه..

وشهد بداية دورة شرح مطلوبات المواصفة الدولية التي انتظم بها نحو (26) دارساً، عميد البحث العلمي، ورئيس قسم الابتكار والبحوث بالعمادة، بجانب ممثلين لتجمع جامعات الوسط الذي يشمل البطانة، المناقل، بخت الرضا، والقرآن الكريم وتأصيل العلوم، بالإضافة لممثلين لمعهد النيل الأزرق للأمراض السارية، والمعهد القومي لأبحاث الحبوب الزيتية، وكليات العلوم الزراعية، والمختبرات الطبية، والطب، والصيدلة..  

وقطع د. محمد عثمان مدير المختبرات بأن تطبيق مواصفة الآيزو سيؤدي لنقلة نوعية بالمعمل باكتمال مشروع التأهيل الذي ينفذه المركز الاستشاري للجودة بالخرطوم في مدى زمني يستغرق ثلاثة أشهر.. حيث دفع المعمل بدراسة الفارق بين المواصفات المطلوبة والقائم والمطبق منها حالياً من الناحيتين الإدارية والفنية، وتمكن من تحديد الجوانب المتطلبة للتدريب..

*دواعي الاعتماد

تتبني المنظمة الدولية للتقييس  ISO، واللجنة الدولية IEC المواصفة القياسية ISO 17025 والخاصة بتحديد المتطلبات والشروط العامة لكفاءة أداء مختبرات القياس والمعايرة وتهدف المواصفة الى وضع الأسس والمعايير لبناء نظام جودة لمختبرات القياس والمعايرة لتحسين وإظهار قدرتها على تقديم نتائج قياس ومعايرة مضمونة ودقيقة ومعترف بها وللمواصفة ISO 17025 إعترافا دولياً كمعيار دولي فى مختلف الدول.

وتشتمل المواصفة ISO 17025 على المتطلبات الخاصة بنظام إدارة الجودة ISO 9001 فيما يتعلق بمجال المعايرة والاختبار بالاضافة الى الإشتراطات الفنية الخاصة بكفاءة الأداء للمختبرات فى تنفيذها لأنشطة القياس والمعايرة.

يضمن الحصول على شهادة ISO 17025 من جهة الاعتماد  ويعطي الثقة للجهات الطالبة للاختبار والقياس والمعايرة بأنها جميع الاختبارات تمت فى ظروف قياسية وباستخدام طرق تقنية معتمدة وتم التحقق منها بالموارد البشرية المؤهلة وبالتالى قبول النتائج فى أى مكان على مستوي العالم.

فوائد تطبيق نظام جودة المختبرات والحصول على شهادة ISO 17025

• زيادة الثقة فى نتائج الاختبار والقياس والمعايرة الصادرة من المختبر

• تنفيذ أعمال الاختبار والقياس والمعايرة طبقاً لمرجعية عالمية معترف بها دولياً

• تقليل الأوقات الضائعة نتيجة اعادة الاختبار

• ضمان اعتماد المختبر على الموارد البشرية المؤهلة واستخدام الطرق التقنية السليمة فى تنفيذ الأنشطة

• ثقة واقتناع العملاء بنتائج الفحص والقياس والمعايرة الصادرة من المختبر

• قبول النتائج الصادرة من المختبر دولياً

• تحسين العمليات والأنشطة ذات العلاقة بالفحص والاختبار والمعايرة مما يضمن تقليل التكاليف وزيادة الارباح وعدد العملاء

• وجود نظام موثق لإدارة المختبر واستقبال اعتراضات وشكاوي العملاء

للحصول على الإعتماد الدولي من خلال الخطوات التالية:

• إجراء مسح شامل لجميع العمليات والأنشطة الخاصة بعمليات الإختبار أو المعايرة داخل المختبر طبقاً لمتطلبات ISO/IEC 17025:2017 والممارسات الجيدة المحلية والدولية المتبعة فى المختبرات

• تقديم تقرير مفصل بنقاط القوة والضعف وتحديد مدى التطابق مع متطلبات المواصفة القياسية ISO/IEC 17025:2017

• تأهيل الموارد البشرية وطاقم العمل بالمختبر والتوعية بمتطلبات المواصفة القياسية ISO/IEC 17025:2017

• إعداد وثائق نظام إدارة جودة المختبرات طبقاً للمواصفة ISO/IEC 17025:2017 والتى تشمل:

• الإجراءات الموثقة

• تعليمات التشغيل

• النماذج

• تطبيق المنظومة الموثقة وتأهيل العاملين فى المختبر لإستخدام وتطبيق النظام الموثق (الإجراءات، تعليمات التشغيل، النماذج)

• دراسة وتحليل جميع الإختبارات المنفذة وتحديد طريقة الإختبار Test Method

• حساب اللايقين “الإرتياب” Uncertainty

• إجراء Proficiency test or inter laboratory comparison

• حصر وتحليل شكاوي العملاء ووضع منظومة لإدارة شكاوي العملاء والاعتراضات

• إختيار فريق المراجعة الداخلية وتأهيلهم بتنفيذ دورة “المراجع الداخلي للأيزو 17025” وتنفيذ المراجعة الداخلية كاملة على النظام المطبق

• إختيار جهة الإعتماد Accreditation Body وإستكمال إجراءات الإعتماد والتقييم وإصدار شهادة الإعتماد.

مختبرات محمد عبيد مبارك
Leave A Reply

Your email address will not be published.