العبور جوا بـ”التونسية”.. حمدوك وهدي عربي في طائرة واحدة

0 121

تقرير: الريح عصام جكسا

روت نجمة برنامج (أغاني وأغاني) الفنانة هدى عربي، في لحظة تجلي، تفاصيل رحلة جوية منامية، بين طيات السحاب، جاورت فيها السيد رئيس الوزراء المستقيل الدكتور عبد الله حمدوك في طيارة واحدة.

وقالت هدى: (بعد هبوطنا،  وقع لي حمدوك في دفتر، بعدها حضر ركاب الطيارة كل يحمل دفترة طالبا التوقيع). ثم طلبت هدى من متابعيها العون في تفسير رؤيتها المنامية، لتنهال على صفحتها في الفيسبوك المئات من التعليقات وعلامات الإعجاب والاندهاش.

تباينت آراء وتعليقات المتداخلين، في تفسير رؤية هدى المنامية، أخذ فريق منهم بقول شيخ مفسري الأحلام ابن سيرين، وقالوا إن رؤية ركوب الطائرة تدل على النجاح والتفوق والقدرة على تخطي الصعاب في الحياة.

وعكسهم تماماً جنح فريق آخر للتشاؤم من (ركوب الطائرة) متأثرين بحوادث الطيران الشهيرة التي حصدت أرواح، كثير من القادة السودانيين، الذين وضع الشعب على عاتقهم نهضة وتطور السودان، فحصدت الطائرات أرواحهم الوثابة، وليس مصير جون قرنف ببعيد..

فيما أمسك فريق ثالث عن التفسير، بحجة شح المعلومات، مستندين على أقوال علماء ربطوا تفسير رؤية الطائرة في المنام أو الحلم، بوضع الراوي داخل الطائرة، وقالوا: إذا حلمت أنك راكب على متن الطائرة وأنت في الأساس تخاف من ركوب الطائرة، هذا يعني أن هناك خطر معين ستتخطاه في حياة الواقع، أما إذا كنت على متن الطائرة في المنام وأنت في الواقع لا تخاف من الطائرة، هذا يعني أنك ستخوض مغامرة صاخبة قريباً.

في السياق، قارن متداخلون، بين (طيارة) هدي عربي، و(دبابة) الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب، التي سبقت وأن رأت في المنام، نفسها دبابة يمتطيها الرئيس عبد الفتاح السيسي ويقاتل بها الأعداء؛ وقالوا: إن (طيارة) هدى ستقربها أكثر من الحكومة الانتقالية، وربما توجتها بلقب الفنانة الأولى تماماً كما فعلت الدبابة مع شيرين.

بعيداً عن الطيارة، ركزت فئة قليلة من المتداخلين، على (التوقيع) ومنهم من بارك الوظيفة القادمة، ومنهم من طالب بـ(بياض) التفسير من الشيكات المقبلة، ومنهم من ذهب بعيداً وقال ساخرا: (شلبوك)!.

Leave A Reply

Your email address will not be published.