نفرة لتغطية (130) ألف مزارع بمشروع الجزيرة والمناقل بالتأمين الصحي

0 195

تستهدف إدارة التغطية السكانية بالتأمين الصحي ولاية الجزيرة، تغطية (130) ألف مزارع بمشروع الجزيرة والمناقل في سياق استكمال تغطية القطاع الحر المقتدر الذي تتضمنه خطتها للعام 2022م..

وانتظمت إدارة التغطية السكانية؛ وبمشاركة الخدمات الصحية، والتعاون مع إدارة مشروع الجزيرة، في نفرة كبرى لتحقيقةهذا الهدف بتنفيذ حزمة من الورش التنويرية بأقسام المشروع المختلفة تحت إشراف الدكتور فخر الدين علي يس مدير التأمين بالجزيرة..

وقالت الأستاذة نادية الزبير مديرة التغطية السكانية التي تصف التأمين الصحي بأنه مشروع الدولة لتحقيق مجانية العلاج وتوفير الحماية الاجتماعية،  إن الورش تهدف لنشر الوعي بأهمية التأمين الصحي ودوره في احتواء تكاليف العلاج في ظل الراهن الإقتصادي..

ونوهت لانعقاد (18) ورشة بكل أقسام المشروع في الفترة من 8 — 13من فبراير الجاري..

وبمحلية الكاملين؛ أكد المهندس سامي بابكر إبراهيم مدير القسم الشمالي، أهمية التأمين الصحي في الوضع الإقتصادي الراهن، مبيناً أن القسم يضم أكثر من 10 آلاف مزارع..

واعتبر المزارعين من أكثر الشرائح عرضة للأمراض، مناشداً قياداتهم بالمكاتب، إسناد التغطية لحين اكتمالها..

وبدورها؛ تناولت الدكتورة إجلال إبراهيم مديرة الوحدة التنفيذية للتأمين الصحي بالكاملين، مبادرات المحلية في تغطية المزارعين بالشمالي والشمالي الغربي  منذ العام 2003م،  حيث تمت تغطية 3.8 ألف مزارع..

وبينت أن التأمين بالمحلية يقدم خدماته عبر ،  45 مرفقاً صحياً،  في حين تقدم الخدمة الدوائية عبر 50 منفذاً..

كانت الورشة ناقشت ورقة التأمين الصحي بالجزيرة قدمها الأستاذ محمد الصادق مسؤول التغطية السكانية، الذي أشار لتغطية 77.8% من جملة سكان الولاية، وأن التأمين يعمل عبر مشروعات مختلفة لتغطية 85% من السكان، وقيامه على التكافل لمحاربة الفقر ..

وأوضحت الدكتورة ريم علي عبد الحي رئيسة قسم الصيدلة بإدارة الخدمات الصحية، أن من أبرز أهداف النظام الصحي القومي، حصول جميع مواطني الولاية على الخدمات الصحية بعدالة واستدامة..

وأكدت سعي الدولة لتوفير الأدوية للمرضى في السودان.. وأضافت خلال استعراضها ورقة الخدمات الصحية أن التضخم في أسعار الخدمات تجاوز مقدرات الأسر..

وفي حديثها عن موجهات الخطة الاستراتيجية للعام 2022م، وحزمة الخدمات الصحية المقدمة، أشارت عبدالحي للتمدد في 504 مرفقاً طبياً، و393 منفذاً دوائياً  بالجزيرة.

وكان  مزارعو القسم الشمالي، أمّنوا على التغطية الصحية، ودورها في احتواء تكاليف العلاج، مشيرين  للصعوبات التي تواجه محدودي الدخل غير المؤمن عليهم في الحصول على الخدمات، مطالبين بتجويد الخدمات الصحية المقدمة، وإتاحة الخدمات النوعية والدوائية بالمحلية حتى يحقق التأمين الصحي أهدافه..

Leave A Reply

Your email address will not be published.