روسيا وأوكرانيا: مدينة خاركيف تشهد قتال شوارع بعد دخول القوات الروسية إليها

0 73

تقارير/ وكالات

تخوض القوات الأوكرانية قتالا مع القوات الروسية في شوارع مدينة خاركيف، وهي ثاني أكبر مدينة في أوكرانيا، وذلك بحسب مسؤولين محليين.

وقال عمدة المدينة “أوليه ساينغوبوف” إن مركبات خفيفة دخلت المدينة، بينما حث سكان المدينة البالغ عددهم 1.4 مليون نسمة على البقاء في منازلهم.

وجاء التقدم بعد أن أمطرت القوات الروسية المدينة بالصواريخ خلال الليل. وقالت خدمات الطوارئ في المدينة إن مبنى سكنياً مؤلفاً من تسعة طوابق تعرض للقصف.

تعرض المبنى لدمار كبير وقتلت امرأة مسنة، لكن عمال الإنقاذ قالوا إن حوالي 60 شخصاً نجوا من الإصابة نظراً للجوئهم إلى طابق التسوية في المبنى.

وفجرت القوات الروسية خط أنابيب للغاز الطبيعي بالقرب من المكان، وفقاً لهيئة الاتصالات الحكومية الأوكرانية.

ويأتي هذا بعد تعرض مستودع للنفط خارج العاصمة كييف لهجوم بصاروخ، مما أثار التحذيرات من تسرب غاز سام.

وقد شوهدت ألسنة اللهب وهي تضيء السماء في موقع الانفجار الكبير في “فاسيلكيف” الواقعة على بعد 30 كيلومتراً إلى الجنوب من كييف.

وطُلب من السكان القاطنين بالقرب من موقع الانفجار إغلاق نوافذ منازلهم- مع أن الكثيرين في كييف يحتمون حالياً في ملاجئ تحت الأرض.

وفرضت السلطات الأوكرانية حظراً صارماً للتجوال في العاصمة بدءا من الخامسة مساء.

وقالت الصحفية في بي بي سي كاثي لونغ إن فجر الأحد بدا بارداً وهادئاً في كييف، حيث لا يشاهد في شوارعها سوى الشرطة والجيش والمتطوعون المسلحون.

لكن العلم الوطني بلونيه الأزرق والأصفر لا يزال يرفرف فوق الكثير من الأبنية المزخرفة التي تزين الأفق في كييف، مع دخول البلاد يومها الرابع تحت الغزو الروسي.

وينتظر الآلاف في مواقف السيارات تحت الأرض وفي محطات قطارات المترو وفي الطوابق السفلية للمباني السكنية لتقييم الضرر الذي لحق ببلدهم خلال الليل.

في غضون ذلك، قال عمدة مدينة “أوختييركا”، وهي مدينة تقع شمال شرق البلاد، إن ستة أوكرانيين على الأقل- من بينهم طفلة في السابعة من عمرها- قتلوا نتيجة للهجوم الروسي الذي شنته على المدينة الجمعة.

بي بي سي

Leave A Reply

Your email address will not be published.