اقتباسات

0 101

أ. د. عبدالله محمد الأمين النعيم

“الموقف القرآني من العالم لا يقوم على خصومة أو عداوة أو حتى تكفير، ولكنه يقوم بمنطق المودة والتصالح والتعاون على البر والهداية، ومن ثم فالمشكلة الحقيقية ليست في موقف المسلمين تجاه غيرهم ولكنها في سلوك الغير إزاء المسلمين ذلك أن الموقف النظري والمبدئي للمسلمين يواجه الواقع العملي بتحديات تصيب علاقتهم بالآخرين بدرجات متفاوتة من التوتر والتعقيد” فهمي هويدي: وقائع اللقاء السابع لندوة الشباب الاسلامي، ص٥٩٣

” وإن عالمية تستند إلى التعارف والاعتراف بالاختلاف والتنوع والحوار وحقيقة الإقناع لتعبر بذلك عن رؤية تأسيسية للعالم يحتل فيها الآخر مساحة مهمة لا تقوم على تصنيفه المؤبد في دائرة العدو إلا إذا اعتبر هو أن ذلك خياره في أن يكون عدوا… عالمية الاستخلاف تقوم بالأساس على مراعاة حق الغير”سيف الدين عبدالفتاح: مدخل القيم، ص٣٩٣.

Leave A Reply

Your email address will not be published.