احتفالية تكريم جامعة الجزيرة لمعاشيي إدارة الخدمات.. “فرح العطاء”

0 145

كرمت إدارة الخدمات بجامعة الجزيرة (٦٠) من المعاشيين وأسر المتوفيين بالإدارة تقديراً وعرفاناً لعطائهم الثر في خدمة المؤسسة.

وجرت مراسم التكريم وسط أجواء اختلطت فيها مشاعر الحاضرين الذين عادوا إلى رحاب مؤسستهم، فوجدوا بعض الرفاق، وافتقدوا آخرين ترجلوا عن مسرح الحياة..

وكيل الجامعة د. بدر الدين السني رأى أن الجامعة كرمت نفسها في شخص معاشيي الجامعة من منسوبي إدارة الخدمات..

اللواء شرطة (م) علي النعيم واحد من الذين أرسوا أولى لبنات الحرس الجامعي في العام ١٩٩١م بمعية البروفيسور موسى هجو، والمرحوم التجاني حسن الأمين، استرجع تاريخاً قديماً ناهز نصف قرنٍ من الزمان وحمل ملامح المدينة القديمة قبل ميلاد جامعة الجزيرة كأول صرحٍ أكاديمي خارج العاصمة الخرطوم رغم الأجواء السياسية المشحونة بالصراعات..

تلك الحقبة التاريخية خلدّت أسماءً شاركت في رسم ملامح التأسيس الأولى أبرزها محمد عبيد المبارك، وعبدالرحيم محمود، والحاج مكي مدني، ورأى النعيم أن الاحتفائية تحوي رسالة لكل مؤسسات الدولة..

وتمنى مشاركة والي الولاية حتى يضع جُعله في تكريمٍ مادي ملموس يراعي ظروف من قدموا لوطنهم، وأسسوا لنقلة مجتمعية حضرية في الجزيرة بمظهرٍ عكسته المباني والهيئة الإنسانية.. وامتدح نهج إدارة الجامعة في خلق بيئة تساعد على التفرغ للعملية الأكاديمية..

ودعا لابتكار مبادرة استثمارية داخل الجامعة يُخصص عادها للمعاشيين تعزيزاً لارتباطهم المؤسسي..

الأستاذ محمد الحاج مكي المدير الأسبق لإدارة الخدمات بجامعة الجزيرة، وصف اليوم بالتاريخي، واعتبر السائقين من أهم الفئات بالجامعة..

واستعرض مكي مرحلة تأسيس مكتب الخدمات الذي كان يقع جنوب مستشفى ود مدني التعليمي بمكاتب صغيرة كانت مخصصة (كرنتينة) عبارة عن غرف للمرضى تتكون من تسعة مكاتب ودورات مياه لا تتعدى مساحة المكتب 3×3 متر، ومن ثم تم شراءها بمبلغ (20) ألف جنيه من مستشفي ود مدني وآلت للجامعة، وحالياً تتبع لكلية المختبرات الطبية..

شاهد عصر التأسيس حكى عن مباشرته العمل بإدارة الخدمات لفترة (43) عاماً حيث انحصرت مهامه في (الإشراف على السكن بمنازل الجامعة، أو المنازل المستأجرة بواسطة الجامعة، تصديقات ودعومات السكن للأساتذة الذين يستأجرون شقق أو منازل بجانب، الإشراف على استجلاب المواد البترولية وغيرها وصيانة العربات وملحقاتها، الإشراف على الترحيل والمأموريات، الإشراف على سائقي العربات ومساعديهم..

يضاف إلى ذلك المراسلات وإجازاتهم وتقاريرهم السنوية، البريد والبرق الخاص بإدارة الجامعة والكليات، الإشراف على الاستراحات والضيافة واستضافة الزوار وتوفير الخدمات اللازمة إضافة إلى المناسبات المختلفة التي تنظمها الجامعة من مؤتمرات وورش عمل)..

وساهم في التكريم أعمال محمد جلال الخانجي، وأعمال أبوبكر حمدالنيل، والشركة السودانية للتأمين، وشركة شيكان للتأمين، وأعمال صلاح صديق عقيد، وأفراح وادي النيل حسن بابكر عبدالرسول، ومركز الرواد للتدريب، بجانب جمعية العون الإنساني وكفالة الأيتام بجامعة الحزيرة..

#إدارة الخدمات_جامعة الجزيرة

Leave A Reply

Your email address will not be published.