الدورات التدريبية الإعلامية.. هل تصنع إعلامياً ناجحاً؟

0 296

استطلاع : تسنيم عبد الرحيم

أكد خبراء أهمية الدورات التدريبية الإعلامية، غير أن ثمة سؤال مهم هل تصنع إعلامياً ناجحاً؟ وللإجابة عن هذا التساؤل التقينا مختصين ومتدربين في المجال الإعلامي والتدريب..

وأوضح الإعلامي د. ضياء الدين يوسف مالك أن الدورات التدريبية لها فائدة كبيرة للإعلامي خاصة وأنها من العلوم المتجددة، والدراسة بمختلف مستوياتها لا تكون كافية فلابد من التدريب والمواكبة وليكون مواكباً لابد من الدورات التدريبية ومتابعاً للمستجدات في العمل الإعلامي بكل أنواعه وضروبه وتجعله ناجحاً في عمله.

وأكد أ.الفاتح حاج بابكر مدير إعلام مشروع الجزيرة، أن الدورات التدريبية تصنع إعلامياً ناجحاً، إن كان القائمون على أمر الدورات التدريبية خبراء في مجال الإعلام وإذا كانت برامج الدورة التدريبية في مجال التخصص، وتوفر الرغبة الأكيدة من المتدرب نحو برامج الدورة، وتبادل التجارب والخبرات بين المتدربين..

د. صالح شرف نائب عميد كلية الإعلام بجامعة الجزيرة أكد أهمية الدورات التدريبية في الإعلام، وقال إن التركيز الآن على التقديم (البرامج ، النشر) ودورات في التصوير والعلاقات العامة والمونتاج والبرامج الحاسوبية، متسائلاً: دورة مدتها سبع أو ثمانية أيام كافية وداعمة وتملك المتدرب مفاتيح العمل الإعلامي ومفاتيح خاصة فالإعلام زواياه كبيره سواء تلفزيون (الكاميرا والتعامل معها، أو مذيعاً أو منتجاً يعمل بالمونتر أو فني إضاءة أو فني صوت أو منسقاً للعمل كله سواءً كان مخرجاً مساعداً أو مخرجاً. وأكد أن العمل الإعلامي يحتاج إلى صبر وتحمل وممارسة، ولابد أن يأخذ المتدرب أكبر جرعة سواءً نظرية أو عملية لكي تعينه على فهم الجانب العملي، والفكرة أنك تتعرف على جوانب الإعلام ولكن لا تصنع منك إعلامياً .

وفي الجانب الآخر قالت المتدربة؛ هالة حامد موظفة بإذاعة ود مدني إن الدورات التدريبية هي نتاج خبرات عملية وأن لها دور كبير في صناعة الإعلامي الناجح لأن الدراسة الجامعية هي تمهيد للحياة العملية. ولكن التدريب الذي أخذته أعطاني ثقة أكبر بالمجال وأنا شخصياً أرى أن التدريب له قصب السبق في نجاح الإعلامي أياً كان تخصصه، فالتدريب بحر واسع من المعرفة العملية. وأنا أريد أن أكتسبت كثيراً من الخبرات العملية والعلمية معاً من خلال ما اكتسبته من خبرات، ورأيي الشخصي أن الإعلامي يجب ألا يتوقف عن التدريب أبداً مهما تقدم بعمله في مجاله الإعلامي وتخصصه الذي شرع فيه، وأتمنى أن أنال المزيد من التدريب لكي أحقق ميزة الإعلامي الشامل.. ونقول ختاماً: تدربوا قدر المستطاع .

عزيزة المعراج إعلامية بإذاعة جامعة الجزيرة قالت : من أهم مهام وأسباب التدريب خاصة في المجال الإعلامي زيادة فعالية الخدمات العامة والخاصة في التأثير على الرأي  العام، لأن الوسائل الإعلامية بمختلف أنواعها؛ تعتبر أدوات مؤثرة في الرأي العام وكيفية تشكيله وإمداده بالمعلومات وتطور العلم والأجهزة الهندسية المستخدمة في مجال الإعلام تحتاج صقل مهارات الإعلاميين بالتدريب المستمر خاصة في مجال المونتاج والجرافيك وغيره، بجانب وضع الخطط والسياسات التخطيطية والتي تكون طويلة ومتوسطة الأجل، ويتم التركيز على العنصر البشري الجيد في التدريب .. كذلك حسن استخدام الإمكانيات المتاحة ويتم التركيز فيه على الأيدي المدربة بشكل جيد على الاستخدام والعناية بالأجهزة؛ وذلك لأن هذه الأجهزة يتم التعامل معها بشكل دقيق مع أهمية التأكيد على عدم تعرضها لسوء الاستخدام أو التلف.

ولابد من تدريب عدد كافي عملاً بمبدأ توفير احتياطي من العاملين، وخاصة في الظروف المفاجئة التي قد تتعرض لها المؤسسة سواءً بفقدان العاملين أو وفاتهم أو تعرضهم لوعكة صحية، أعتقد أن التدريب هو أساس تجويد أي عمل خاصة العمل الإعلامي .

Leave A Reply

Your email address will not be published.