مجلس عمداء جامعة الجزيرة الطارئ يؤكد استمرار الدراسة

0 126

جدد مجلس عمداء جامعة الجزيرة في اجتماعه الطارئ (2/2021) التأكيد بأنه لا اتجاه لإغلاق الجامعة..

وشدد بروفيسور محمد طه يوسف؛ مدير الجامعة؛ رئيس المجلس في كلمته، على أن المطالبة بالحقوق “أمر مشروع” وعادل غير أنه يجب أن لا يعود بالضرر على الطلاب، وأن يراعي تحسين الأوضاع في ظل الواقع الاقتصادي والاجتماعي للدولة..

ودعا لوضع مصالح الطُلاب في قمة الأولويات، والمطالبة بتحسين الأجور في ظل منظومة التعليم العالي باستصحاب قضايا الفئات الجامعية الأخرى.. وقطع بأن: “قضية المطالب مهمة ومحمية بالثورة”.

وطالب طه في اجتماع المجلس بالقاعة الدولية بمجمع الرازي اليوم، بتنظيم العملية الإدارية بما يضمن استمرار العملية الأكاديمية، والحفاظ على الاستقرار بعيداً عن ضرب القضايا المطلبية..

ولفت إلى أن منحنى الإضراب المفتوح عن العمل يصُب في خانة” العصيان المدني”.. كما أنه يمثل عرفاً نقابياً جديداً، وممارسة لاحتجاجاتٍ مشروعة بطريقة غير مشروعة..

وأكد استمرار إدارة الجامعة في الدفع مع وزارة التعليم العالي، ومجلس الوزراء في اتجاه إنفاذ تعديل الهيكل الراتبي.. معرباً عن تقديره لوعي مجموعات الأساتذة واستجابتهم لرفع الإضراب..

ونوه لانطباق معاناة الأساتذة في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية على نحو (35) ألف طالبة وطالبة بالجامعة، وحيا الطلاب على صبرهم، واعتبرهم من أهم الفئات التي ساعدت على استقرار العملية الأكاديمية خلال الفترة الماضية..

وفي السياق؛ حيا طه خلال اجتماع المجلس الطارئ الذي جاء لبحث انتظام واستقرار العام الدراسي الأكاديمي، انتصار الثورة، وتقدمها المستمر، والدفع الذاتي لحمايتها من قبل الثوار في ملمحٍ بطولي، ووثبة تلقائية أكدت أنهم مفتاح بقائها..

وشدد على أن الجميع مطالب بتحديد موقفه من الثورة في المعركة الدائرة بين القوى المُحبة للديمقراطية، وأعداء الديمقراطية، مضيفاً أنه لم تعد هنالك “منطقة رمادية”، وحذر من أن القوى المدنية تضم انقلابيين أكثر من القوات النظامية..

Leave A Reply

Your email address will not be published.