اقتباسات

0 89

أ. د. عبدالله محمد الأمين النعيم

“لقد تردد على مسامعنا جميعا سؤال واضح هو: أأنتم مع الثورة أم ضدها؟ وهل أنتم مع النظام أم ضد النظام؟

والجواب الشافي هو: أننا مع الحق ضد الباطل. مع العدل ضد الجور. مع بلد كريمة مهيبة لا مع بلد ذليلة مهينة… نحن سلم المبادئ، حرب على المصالح… نريد أن نكون أكثر صراحة فنقول إن ما يحقق لأمتنا الثوابت والمكاسب الحضارية نفديه بأرواحنا ومهجنا، وما يحرمنا منها ويلبسنا سمات الخسف والهوان نقاتله إلى آخر عرق ينبض في قلوبنا… فإن كانت الثورة بحق قادرة على ذلك فمرحبا بها، وإن كانت عاجزة فلا مرحبا بها، نحن لسنا مع الثورة من أجل الثورة، ولسنا طلاب فوضى وفتن”. محمد بابا عمي:الثورة والفتن، ص٧

“بلادي من يدي طاغ

إلى أطغى إلى أجفى

ومن سجن إلى سجن

ومن منفى إلى منفى

ومن مستعمر باد

الى مستعمر أخفى

ومن وحش إلى وحشين

وهي الناقة العجفا

بلادي في كهوف الموت

لا تفنى ولا تشفى

تنقر في القبور الخرس

عن ميلادها الأصفى

وعن وعد ربيعي

وراء عيونها أغفى

عن الحلم الذي يأتي

عن الطيف الذي استخفى

فتمضي من دجى ضاف

إلى أدجى… إلى أضفى”

   عبدالله البردوني :ديوان لعيني أم بلقيس

ود مدني، السودان 19/9/2021

Leave A Reply

Your email address will not be published.