طلاب جامعة الجزيرة يخوضون مسابقة البرمجة العالمية “IEEEXtreme”

0 145

نيوستارت نيوز: ود أبو حامد

طلاب جامعة الجزيرة

يخوض طلاب من جامعة الجزيرة في الثالث والعشرين من أكتوبر القادم ببرج الاتصالات بالخرطوم، تحدياً عالمياً في IEEEXtreme، وينافسون فُرقاً من أعضاء IEEE الطلاب في فترة زمنية مدتها 24 ساعة ضد بعضهم البعض لحل مجموعة من مشكلات البرمجة.

ويتلقى المتنافسون النصح والمراقبة من قبل أحد أعضاء IEEE، وغالبًا ما يدعمهم فرع طلاب IEEE بالمؤسسة التعليمية التي ينتمون إليها.. وسبق لمجموعة من جامعة الجزيرة تمثل كليتي الهندسة والتكنولوجيا، والعلوم الرياضية والحاسوب، تحقيق مركزٍ متقدمٍ عالمياً في منافسات سابقة..

وتعتبر جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات- Institute of Electrical and Electronics Engineers المعروفة اختصاراً بـ” IEEE” أكبر منظمة في العالم لتطوير وابتكار أحدث التقنيات في عالم الكهرباء والإلكترونيات.. وقد أُنشئت في العام 1963م وهي منظمة غير حكومية وغير ربحية، كما أنها ليست شركة تجارية.

وتعد ” IEEEXtreme ” مسابقة برمجة عالمية تقيمها مُنظّمة IEEE في كل عام ويشارك فيها الطلاب الأعضاء في IEEE من هُواة البرمجة حول العالم، وهي عبارة عن 24 ساعة متواصلة من البرمجة؛ بحيث يتم طرح في كل ساعة مُشكلة على المشاركين لحلّها وهكذا حتّى إنقضاء اليوم.

ونظم فرع جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات بجامعة الجزيرة التي تعتبر حاضنة لجامعات القطاع الأوسط، منافسة للطلاب بالتعاون مع محطة البحوث الهيدرولوكية، وبرلمان الشباب السوداني للمياه بالولاية..

*فرع الجزيرة

ونشأ الفرع الطلابي لجامعة الجزيرة بحسب المهندس حامد محمد الأمين مدير مكتب التطوير والتدريب في تجمع المهندسين السودانيين؛ مؤسس مبادرة خطوة لتعليم البرمجة في الجامعة والمدن والأحياء مساعد تدريس متعاون بكلية الهندسة والتكنولوجيا بجامعة الجزيرة، في العام 2017م..

ونجح الفرع في العام 2018م في إقامة مؤتمر يصنف الأكبر على مستوى العالم من حيث التنظيم.. ويتلقى الفرع الدعم من كليتي الهندسة والتكنولوجيا، وعلوم الحاسوب وذلك بتقديم مجموعة ورشٍ، وأوراق علمية ساعدت على انطلاق أنشطته..

وأسس الفرع الذي شهد تدفقاً كبيراً للمتطوعين، شراكاتٍ مع الجامعات والمعاهد، وعمل مشترك مع مؤسسات أكاديمية بالأردن، وفلسطين، بجانب جمعيات لبنانية، كما قدم دوراتٍ تدريبية في البرمجة، والإلكترونيات، والإتصالات، والتخطيط الإستراتيجي، وتدريب المدربين..

واستهدف الفرع باحثين بدوراتٍ تدريبية عن كتابة ونشر الأوراق العلمية المُحكمة، وشارك في الأعوام 2018م- 2019م- 2020م بعدة فُرق في مجموعات عالمية لجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE)، ونظم مجموعة مؤتمرات، بالإضافة لأعمالٍ تطوعية إنسانية، وانتخب فُرقاً لتمثيل الجامعة والسودان في مسابقاتٍ عالمية..

*تكريم الطلاب

تكريم الطلاب

وأعلنت جامعة الجزيرة دعمها المستمر للبرامج الطلابية كجزء أصيل من مسؤوليتها الأولية، بجانب التدريس، والتدريب، والتأهيل، والدراسات العليا.. وجدد د. بدر الدين السني وكيل الجامعة، دعم استخدام الطلاب للتكنولوجيا، مضيفاً أن الجامعة داعم مستمر لكل المجالات.. وقررت إدارة الجامعة تكريم إحدى الفرق- من أحدث دفعات الجامعة- الذين لم يُكملوا المنافسة لظروف الامتحانات..

*بناء القدرات

ورحب مدير محطة البحوث الهيدرولوكية بروفيسور أبوعبيدة بابكر باستضافة المحطة لهذا النوع من الأنشطة، مبدياً اهتمامه بجوانب استخدامات المياه بكفاءة عالية، وعدالة توزيعها، وتوظيف التقنية والأجهزة الحديثة في أغراضها العلمية والبحثية.. داعياً الطلاب لبذل قدر كبير من التضحية في سبيل التأهيل وبناء القدرات على نحو يتيح الإفادة منها مستقبلاً في ظل التدهور الذي وصفه بالرهيب للمؤسسات الفنية المختصة..

*إحياء التنافس

وفي السياق؛ هنأت هالة دفع الله رئيسة قسم الحاسوب بكلية الهندسة والتكنولوجيا ممثلة عميد الكلية؛ الفرع الطلابي بجامعة الجزيرة لإحيائه التنافس بين جامعات الولاية، والتعاون بين المؤسسات عبر أنشطة منتظمة.. مضيفة أن الكلية قدمت وستقدم لجمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات (IEEE) في ظل وجود عددٍ كبيرٍ من الأساتذة..

*دعم حتمي

وعدّ دكتور عوض الله محمد أحمد عميد كلية العلوم الرياضية والحاسوب، دعم الكلية لشباب التقنية واجب حتمي..

ووصف منسوبي فرع الجامعة بأنهم من العناصر الفاعلة جداً في كل أنشطة (IEEE) في السودان، والمشاركات في الفعاليات العالمية التي أحرزوا فيها مراكز متقدمة؛ ما شجع الكلية على الدعم لهذا النوع من الأنشطة التي تحقق التنافسية الإيجابية بين الطلاب، وتخلق بيئة ممتازة للتنافس العالمي، وتساعد على تعزيز الثقة بمعرفة مستوى ما تلقوه من علمٍ ومعرفة في تأهيلهم عالمياً.. مجدداً تأكيده بأن الكلية داعم للشباب، والبرلمان..

*شباب المياه

علي محمد أحمد

وفي السياق؛ أعلن برلمان الشباب السوداني بولاية الجزيرة، دعمه الشراكات مع الجهات الأخرى، ومنظمات المجتمع المدني، والتنظيمات الطلابية العاملة في مجال التنمية المستدامة..

وقال علي محمد أحمد إن البرلمان يمثل فرعية من برلمان الشباب العالمي للمياه، مضيفاً أنهم في مكتب السودان والجزيرة متواجدين في كل ولايات السودان؛ حيث ينضوي تحت لوائهم نحو (600) عضو بالولاية..

وأضاف أنهم يعملون على تحقيق الهدف السادس من أهداف التنمية المستدامة المتمثل في: “ضمان وصول المياه والصرف الصحي للجميع”.. مبيناً أن عضويتهم بالجزيرة تضم بيئاتٍ مختلفة في مجالات أكاديمية مختلفة، حيث يعمل الشباب على تحقيق هذا الهدف من خلال التدريب على تقنيات المياه..

ونوه إلى حاجة قضية المياه إلى التدخلات والتي تتم عبر شراكات مع وزارة الري والموارد المائية، ومنظمات المجتمع المدني، والمنظمات العالمية، والأمم المتحدة.. وزاد: أنهم يعملون على تأهيل الشباب من خلال الشراكة، وأن تكون هنالك تدخلات من ضمنها جمع بيانات عن المياه في كل السودان..

وأبدى استعدادهم كبرلمان شبابي للوصول لأي جهة في موقعها، وطرح مبادرات، وتوقيع مذكرات تفاهم، وعرض برامجهم المستقبلية، حيث أنهم يطمحون لشراكة حقيقية، ورعاية، وتمويل..

Leave A Reply

Your email address will not be published.