🔮 امتلاءُ التافهين!

0 30

أ.د.فؤاد البنا

يؤكد الواقع وما تتزاحم فيه من وقائع، أن التافهين فارغون من أي مضمون نافع، حيث لا يملأ عقل التافه علمٌ يعرفه بمقدار جهله، ولا يسكنه ضمير فيلفت نظره إلى ما يملك الآخرون من مزايا ومواهب، ولا تزخر جوانحه بقيم تملأ قلبه فتشغله بتهذيب نفسه ومعالجة عيوبه، ولا بأخلاق تدفعه لتقدير الناس وتقديم الخدمة لضعفائهم والعون لمحتاجيهم!


ولأنه لا يمكن أن يبقى أي إناء فارغا؛ فإن التافهين ممتلؤون جهلاً وغباء وقصورا، مما يجعل دائرة أنظارهم لا ترى أبعد من مواطن أقدامهم، حتى أنهم يرون أنفسهم كباراً، قياسا بدائرة رؤيتهم المحدودة، ولا تزيدهم الأيام إلا امتلاءً بعنصري الغطرسة والغرور!..


وهكذا فإن شعورهم بعدم (الامتلاء الإيجابي) يزرع في أنفسهم عقدة نقص مستحكمة، فيندفعون بكل قوة نحو (الامتلاء السلبي) الذي يذهب بهم نحو الاهتمام المتطرف بالمظاهر، والإثارة السخيفة للقضايا المثيرة للجدل والجالبة للأنظار، ولا يزالون شغوفين بالغرائب وغارقين في التفاهات، ما دامت ستشبع رغبتهم العارمة في الظهور والشهرة، ولو على طريقة الكائن الذي بال في المسجد!!

Leave A Reply

Your email address will not be published.