إجراء ثاني عملية زراعة كلى ناجحة بالجزيرة

0 119

أجرى فريق طبي من الجراحين السودانيين عملية زراعة كلى ناجحة بمستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى..

العملية؛ تعد الثانية من نوعها بعد خمس سنوات من التوقف، وأجربت بتنسيق متكامل ومحكم بين وزارة الصحة الاتحادية ممثلة في المركز القومي لأمراض وجراحة الكلى، ومركز ود مدني.

الفريق الطبي قاده د.نزار زلفو مدير المركز القومي لأمراض وجراحة الكلى، والبروفيسور محمد الإمام، والبروفيسور مصطفى عمران، والبروفيسور سامى محجوب عبدالله، ود.عبدالمحمود عبد الله، ود.حسن بابكر ، ود. ميرغني سيف النصر، ود. ياسر محمد عثمان، ود.محمد خلف الله.

الوفد الإتحادى بقيادة مدير المركز القومي لأمراض وجراحة الكلى بروفيسور نزار حسن زلفو، ومساعد المدير العام د.نجاة السر عثمان والمدير التنفيذي أ. عصام محمود عبدالله، وقف على سير العمل بالمركز..

وقال بروفيسور ” زلفو” إن الدعم الدعم الإتحادي سيستمر لتعزيز عملية توطين زراعة الكلى بولاية الجزيرة..

وأعلن دعمه المركز بعدد 20 كرسي، و10 مكيفات، و6 ماكينات جديدة، فضلاً عن مستهلكات غسيل الكلى، وشدد على أهمية الرصد والمتابعة للمرضى للاستفادة من الموارد المتاحة.

وبحسب “زلفو” فإن مريض الكلى يكلف الدولة 400 دولار شهرياً، مقابل 180 دولار للخاضعين للزراعة، وقال إن عملية الغسيل والزراعة مجانية..

وتعهد بتوفير كل المعينات للمركز من أجهزة غسيل كلى ومستلزماتها، وصيانة غرف العمليات، واستبقاء الكوادر الطبية العاملة..

وأعتبر هجرة الكوادر الطبية من أسباب توقف زراعة الكلى، مبيناً أن ورشة الوضع الراهن لامراض وجراحة الكلى والرؤيا المستقبلية،أوصت بتوطين الزراعة ولائياً..

من جانبه قال مدير عام الصحة بالجزيرة، إن مستويات تنسيق المركز القومي لأمراض وجراحة الكلى، يسهم في ترقية وتطوير الأداء الطبي لصالح المرضى..

ونوه إلى بدء إجراء عمليات زراعة الكلى بالجزيرة، في الأول من شهر رمضان 2022م..

وقال الدكتور ميرغني سيف النصر مدير عام مستشفى الجزيرة لأمراض وجراحة الكلى، إنهم يسعون بجدية لاستمرار العمليات تعزيزاً لجهود الولاية في برنامج السياحة العلاجية، ولتصبح المستشفى قبلة للمرضي داخل وخارج السودان.

وأكد سيف النصر أن المستشفى سيُجري زراعة ونقل الكلى بإستمرار، لافتاً لإجرائهم عمليتين في الأسبوع و104 عملية في العام.. غير أنه كشف عن نيتهم إجراء أكثر من 3 عمليات في الاسبوع.

في السياق أكد البروفيسور محمد الامام، اختصاصي أمراض وجراحة الكلى، نجاح العملية، وتمتع المريض بصحة جيدة، وبدئه التبول بشكل طبيعي وهو مؤشر جيد لنجاح العملية.

وقال الإمام إن زراعة الكلى تعتبر الحل الأمثل والأفضل لمرض الفشل الكلوي المتزايد باستمرار، مضيفاً أن الغسيل الدموي يشكل عبئاً على المريض والأسرة والدولة..

Leave A Reply

Your email address will not be published.