حاضنة لإنتاج النباتات الطبية والعطرية للصادر

0 24

تقرير: راشد حامد عبدالله

يمكن رؤية أهمية النباتات الطبية والعطرية من زاوية تأقلمها مع أجواء السودان بالإضافة للبنيات التحتية وتوفر المياه والأراضي التي تلائم وتواكب هذا النوع من النباتات..

بجانب دخولها كمكوِّن أساسي في الصناعات الغذائية والدوائية والعديد من الصناعات المحلية كالصابون والمعاجين ومستحضرات التجميل والصناعات الطبية والطب الشعبي..

وللمحاصيل العطرية أفضلية نسبية من ناحية تصديرها جافة وميزات أخرى تجعلها من أهم محاصيل الإنتاج لأغراض الصادر في السودان..

ولكل ذلك كان التركيز لعمل حاضنة تستوعب الجهود لإقامة إطار فني معرفي متكامل يقوده الشباب من الخريجين وطلاب الدراسات العليا وبغطاء فني من جامعة الجزيرة والمعهد، ووزارة التعليم العالي.

 **رسالة المعهد

وهدفت رسالة المعهد القومي للصادرات البستانية لتطوير وتنمية صادرات القطاع البستاني لتساهم بفاعلية في دعم الاقتصاد القومي من خلال توفير المعلومات المتكاملة، والدراسات الاقتصادية التي تمكن من بناء استراتيجية للإنتاج بغرض الصادر..

وإجراء دراسات حقلية ومعملية لزيادة الإنتاج والإنتاجية، وتحسين جودة المنتج عن طريق استنباط عينات جديدة، واستخدام تقانات حديثة، وتحسين معاملات ما بعد الحصاد..

وإجراء دراسات في مجال تصنيع مركزات المنتجات البستانية على حسب مواصفات الأسواق العالمية، وتقديم الاستشارات الفنية على مستوى القطاعين العام والخاص، وتنمية المناطق الواعدة في إنتاج النباتات الطبية والعطرية..

وإدخال نباتات الصادر ضمن أنشطة المشاريع المروية، ونشر ثقافة التصدير وأهميته في دعم الاقتصاد القومي، وإقامة دورات تدريبية لتأهيل وتدريب العاملين في هذا المجال، والإسهام في خدمة المجتمع..

**أهداف الحاضنة

الهدف الرئيس لإنشاء الحاضنات العلمية هو تجسير نتائج البحث العلمي وتطبيقها على أرض الواقع لتساهم في خدمة المجتمع، وتطوير أفكار جديدة لإيجاد مشروعات إبداعية في مجال النباتات الطبية والعطرية، واحتضان ابتكارات جديدة ومتطورة في مجال إنتاج النباتات الطبية والعطرية وتحويلها لمنتج قابل للتسوق، وتوطين نباتات جديدة ومستحدثة..

وإنشاء قاعدة بيانات علمية لمد المشاريع والبحث العلمي بالمعلومات اللازمة في هذا المجال، وتقديم الخدمات الداعمة في مجال الحاضنات، وربط مشروعات الحاضنة المطورة بالشركات والمصانع وشركات القطاعين العام والخاص ذات الصلة..

نشر الوعي المعرفي في مجال إنتاج النباتات الطبية والعطرية وذلك من خلال المحاضرات وورش العمل والمؤتمرات، وإقامة دورات تدريبية مستمرة للتقانات الحديثة وإعادة تأهيل الموارد البشرية في إنتاج وتصنيع وتسويق النباتات الطبية والعطرية، والعمل على تطوير التعاون وتبادل الخبرات..

وتسعى في رؤيتها لزيادة مساهمة النباتات الطبية والعطرية ومنتجاتها في الدخل القومي، وصولاً لتقديم خدمات مرتكزة على مفهوم الجودة في البحث العلمي والتدريب لإنتاج وتصنيع هذه النباتات.

تم إنشاء الحاضنة بغرض الصادر في سبتمبر 2018م، وتمويلها من قبل وزارة التعليم العالي والبحث العلمي بمبلغ 10 مليون جنيه، واستلام الدفعة الأولى في فبراير 2021م مبلغ 5 مليون جنيه..

وبدأ العمل بإعداد التربة في مساحة 5 فدان لزراعة النباتات المستهدفة من التجربة، وتمت زراعة حشيشة الليمون في مساحة فدان، ونوعين من الريحان، والكركدي، والسنمكة في مساحة فدان، كما تم إكثار نبات الشيح بتقنية زراعة الأنسجة بالتعاون مع هيئة البحوث الزراعية..

**استخدامات طبية

تعتبر السنمكة من أفضل الأدوية الملينة والتي تفيد في علاج الجهاز الهضمي، ونظافة القولون، وعلاج الصداع المزمن، والشقيقة، ومعالجة اليرقان وتنظيم وظائف الكبد، ومضاد للبكتيريا..

وتحتوي أوراق وبذور وأزهار الريحان على زيت الريحان الحلو، والريحان الكافوري المستخدم في العطور والمشروبات والأطعمة، بجانب منقوع الأزهار والأوراق الطاردة للغازات، والمزيلة للمغص المعوي..

أما الريحان الكافوري فتستعمل أوراقه كعجينة لعلاج الأمراض الجلدية، والزيت لعلاج الروماتيزم، ونزلات البرد..

ويستخدم الشيح طبياً في طرد ديدان الإسكارس وفي المغص، وأوجاع الظهر، والحميات، ويدخل في تركيب الجيل الثاني من أدوية الملاريا، وحالياً ضد الكورونا..

ويدخل الكركدي في عمل المشروبات، والمربى، ويشكل مصدراً لفايتمين c، ومدرراً للبول، ومخفضاً لضغط الدم، ويستخدم في تلوين أدوية الأطفال..

وتستخدم سيقان وأوراق حشيشة الليمون لأغراض الطهي كمنكهات، ويحضر من الأوراق شاي صحي، وزيت يستعمل في صناعة العطور، والصابون، ومستحضرات التجميل، وتعمل كمضاد ميكروبي، ومضاد للسرطان..

**برامج تحويلية

يمكن استخلاص المادة الفعالة من السنمكة لتصنيع الأدوية الملينة، وكمزيل لقشرة الشعر، استخلاص زيت بذرة الريحان لتصنيع البوهيات، والورنيش، والند من الأوراق والأزهار، استخلاص مركب آرتمسنين ومركبات فينولية من الشيح كأدوية للملاريا (كوارتم) وكمضاد للكورونا..

علاوة عن استخلاص الأصباغ الملونة من الكركديه لإنتاج مشروبات ملونة ولتلوين أدوية الأطفال، واستخدام شاي حشيشة الليمون كمثبط للخلايا السرطانية.

ومن ضمن أهداف الحاضنة نشر الوعي المعرفي في مجال النباتات  الطبية والعطرية وذلك من خلال المحاضرات وورش العمل والمؤتمرات..

ويجسد إنشاء الحاضنات العلمية أهداف المعهد الذي ينطلق من فلسفة جامعة الجزيرة في خدمة المجتمع ويعزز إسهامه  الفاعل في دعم الإقتصاد القومي وذلك من خلال توفير المعلومة المتكاملة، والدراسات الإقتصادية التي تُمكِّن من بناء إستراتيجية للإنتاج بغرض الصادر .

Leave A Reply

Your email address will not be published.