البحث العلمي والابتكار بجامعة الجزيرة.. الواقع والمآلات

0 281

التأسيس لقاعدة بيانات بحثية تساعد في اتخاذ القرار، ومكتبة رقمية، وجهة ونهج أرسته جامعة الجزيرة عبر عمادة البحث العلمي والابتكار..

مؤخراً؛ اعترت البحث العلمي إشكالياتٍ ألجأت العمادة إلى أخذ عينات من البحوث لتحديد نقاط القوة والضعف، وسد الثغرات..

المخرجات كانت بحوثاً مكررة تمثل جهداً مهدراً وتنم عن حالة من الكسل والخمول وسط أعضاء هيئة التدريس..

أكثر من نسبة 85% من البحوث تم نشرها في مجلات غير مصنفةٍ عالمياً، علاوة عن نسبة كبيرة من البحوث الخارجية تم نقلها للداخل..

ويعتبر ضعف البحوث سبباً رئيساً في تراجع تصنيف الجامعة على المستوى الدولي..

عمادة البحث العلمي والابتكار؛ وبعد تحديدها الثغرات، ونقاط الضعف، شرعت في إيجاد معالجات في ضوء ما توصلت إليه من نتائج..

من بين ذلك كما ذكر د.الواثق عبدالله محمد حسن رئيس قسم الابتكار بالعمادة؛ الدفع بآلية لمجلس الأساتذة لإجازتها..

وتقرر إخضاع البحوث للمراجعة بالتعاون مع الدراسات العليا، والتأكد من معيار خدمة المجتمع وذلك في بداية المدخل ونهايته..

والتأكد من أنه غير مكرر، وله فائدة اجتماعية، وأنه يتماشى مع سياسة التعليم العالي، بجانب التأكد من نسبة الاقتباس المحددة بـ25% مع السعي لتقليصها..

العمادة وضعت معالجات لرفع القدرات البحثية؛ للباحثين، ومعالجة التحرير والنشر عبر دورات تدريبية لتحديد القدرات البحثية، وتصميم البحوث، وعرض النتائج، ومهارة كتابة الدوريات العلمية، والاتجاهات الحديثة للبحث العلمي، والتفكير الإبداعي، والبحوث العلمية، وريادة الأعمال وصولاً لأبحاث مبتكرة..

البحوث وكما أكد رئيس قسم الابتكار يجب أن تسد حوجة في المجتمع..

العمادة نفذت دورات لتعزيز الكفاءة البحثية استمرت لنحو أربعة أشهر وغطت 50% من كليات الجامعة البالغة 23 كلية..

وتضع في خططها احتضان مساعدي التدريس، ومن ثم الاتجاه لتعميمها على الباحثين لتمليكهم مهارة صياغة البحوث العلمية..

كما تبرز وجهة لمنح جوائز تحفيزية للباحثين لرفع مستوى التنافس، وتخصيص جائزة البحث العلمي (الباحث المميز)، وإقامة يوم تنافسي على ريادة الأعمال..

ولتحقيق التعاون البحثي؛ تصمم العمادة برامجها على أساس ربط البحث العلمي بقضايا المجتمع وتنفيذ خطتها الاستراتيجية بتعاون بين القطاعات والجامعات..

وفي الجانب البحثي؛ تبرز عقبة التمويل الذي يبقى غير كافٍ للمؤسسات البحثية، ويبطئ خطوات ربط المؤسسات بخدمة المجتمع..

رؤية عمادة البحث العلمي تمضي في اتجاه تحويل الأبحاث لقيمة منتجة، والاتجاه لأن تكون هنالك مدينة صناعية تتبنى الأفكار، والمشروعات المبتكرة، وتحوِّلها لمنتج معرفي يحقق التوازن..

ودعم عملية التدريس، وخدمة المجتمع، والبحث العلمي، بإضافة عنصري الابتكار، والريادة..

ويتعزز جانب الابتكار في رؤية العمادة بإشاعة ثقافة الابتكار، وتنظيم تنافس راتب للطلاب والباحثين في مجال ريادة الأعمال، علاوة عن الزيارات الميدانية..

يضاف لذلك عقد لقاءات منتظمة للبحث عن حلول تتعلق بمشاريع محددة، وتنظيم أسبوع البحث العلمي، ومعرض لمنتجات البحوث يتضمن محاضرات، سمنارات، ورش عمل تدريبية..

مستقبلاً؛ تدفع العمادة في اتجاه تنفيذ القرية البحثية..

وتنتظم بالعمادة منذ أكثر من ثلاث سنوات المجلات العلمية..  

عمادة البحث العلمي والابتكار؛ أطلعت وفداً من لجنة الحاضنات بالإدارة العامة للبحث العلمي والابتكار بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، على برامجها ورؤيتها..

ضم الوفد د. أشرف محمد خير عبد الله رئيس لجنة الحاضنات، وعضوية د. طارق مصطفى محمد، ود. أشرف قسم السيد عبد الله، وأ. بكرى عمر حبيب/ ممثل إدارة البحث العلمي والابتكار بالوزارة..

وقال رئيس اللجنة إن برنامج الزيارة يأتي إنفاذاً لبرنامجٍ متكامل يعتمد منهجية المتابعة الميدانية للمراكز البحثية والجامعات لتقويم مشاريع الحاضنات القائمة، والمُعدّة للتقديم..

وتشكلت لجنة حاضنات الأعمال البحثية لأهداف تمويل الحاضنات، والوقوف على البنيات التحتية، والمراكز البحثية التابعة للوزارة..

لجنة الحاضنات
Leave A Reply

Your email address will not be published.