“ود تيراب”… العزيمة في إحياء مشاريع جنوب وغرب الدويم

0 192

شذرات فكرية
د. السماني محمد حمد النيل..

المشاريع الزراعية بجنوب وغرب الدويم ضخت الحياة فيها بعد جهود مقدرة وحركة دؤوبة لإحياء النشاط الزراعي في المنطقة وذلك بمبادرات عظيمة وتراتيب عملية ملهمة يقف من خلفها وتدعمها شركة إرادة للتمويل الأصغر التي تصدت للعمل في ظل هذه الظروف الاقتصادية المتراجعة التي تمر بها البلاد..

وظل عزوف وانصراف الدولة كلية عن دعم وتمويل وإدارة المشاريع الزراعية على امتداد مساحات السودان بشكل عام ومشروعات التنمية بالمنطقة الزراعية منها بوجه خاص..

هنا كان التنادي والاصطفاف لمكونات القطاع الخاص والتي تصدت لهذه المهمة؛ وكانت شركة إرادة أول من بادرت بذلك؛ ولذلك سعت وعملت وأنفقت.. فهي في الأساس مؤسسة ناجحه قياساً على تجاربها المتراكمة، فوجدت جراء ذلك من الإستحسان أوفره ومن الإشادة أجملها من  قطاع المزارعين بل ويشهد أهل المنطقة بذلك “..

وقد ظل المستثمر  الأخ المِقدام أحمد موسى تيراب – ود تيراب- مهموماً بإحياء الزراعة بالمنطقة ” الرجل يشهد له الجميع بالخير فهذا ليس إلا من باب ما جزاء الإحسان إلا الإحسان بل ويعرف كل صغيرٍ وكبيرٍ في المنطقة..

من هو ود تيراب؟ وما أن تأتي سيرة الرجل إلا تبعتها الذكرى الطيبة من قيادات وعمال وموظفين وسائقين ومزارعين، فهم يشهدون له بالعطاء أجزله ولا محدودية كرمه الضافي والظاهر للعيان لكل زي بصيرة ونظر “..

انطلاقة العروة الشتوية هذا العام التي تم تدشينها بقرية المقام وكان حضوراً للمناسبة لفيف من القيادات والمزارعين وإدارة المشاريع الزراعية..

نسأل الله التوفيق للجميع وأن يبارك الجهود.. وإن كانت لنا  توصية يجب أن نقدمها للدولة ممثلة في وزارة الزراعة والإنتاج بالولاية بضرورة تذليل العقبات كافة التي تواجه الشركة في المنطقة خاصة الوقود، والتواريب، والأسمدة، والمبيدات، وإعفاء الضرائب وتشجيع المزارع وحثه على تقديم أفضل ماعنده ولعل ذلك يكون مخرجاً آمناً لإنسان الولاية من المعاناة التي يعيشها.

ولعل الحديث عن نسبة 25٪ التي تعود لملاك الأرض من الإنتاج في هذه الظروف التي يُعانيها المستثمر من الضغوط والاعتماد على الذات في توفير المدخلات خاصة  بعد الإرتفاع الجنوني لمدخلات الزراعة، تجعلنا نتأنى في الحديث  عن هذه الملفات والمزارع  نفسه يومن بذلك ويُقدر الظرف وننتظر أن ينفرج الحال وتكون هنالك تسويات مرضية مابين المزارع والمستثمر.

شكرا شركة “إرادة”…

Leave A Reply

Your email address will not be published.