الجزيرة وبحر دار تدرسان أثر إنشاء سد النهضة على الزراعة في السودان

0 25

متابعات: راشد حامد عبدالله

أبدى وفد جامعة بحر دار الأثيوبية، موافقته على التعاون مع كلية العلوم الزراعية بجامعة الجزيرة، بشأن المشروع البحثي المتعلق بدراسة أثر إنشاء سد النهضة على الزراعة في السودان، والتغيرات المتوقعة على النشاط الزراعي بصورة عامة فيما يخص الدورات الزراعية، والمساحات المزروعة، والثروة السمكية، والحياة البرية، والغابات، والعلاقات الاقتصادية والاجتماعية للسكان حول ضفاف نهر النيل الأزرق..

كان وفد بحر دار الأثيوبية بحث مع كلية العلوم الزراعية بجامعة الجزيرة، أوجه التعاون المشترك بينهما..

أبرز أوجه التعاون تمثلت في إجراء البحوث المشتركة، وتبادل الزيارات بين أعضاء هيئة التدريس بين الكليتين في شكل زيارات قصيرة أو إجازات سبتية لإجراء البحوث.

كما جرى الاتفاق على تبادل الإشراف على طلاب الدراسات العليا.

وتتركز مجالات البحوث التي تجد اهتماماً من الجانب الأثيوبي، في دراسة التغيرات المناخية والتقانات الزراعية الحديثة والإنتاج الحيواني.

وتطمح كلية الزراعة والعلوم البيئية ببحر دار إلى أن تكون مركزًا للتميز في التدريب والبحوث الزراعية والبيئية في إفريقيا.

وتسعى لتدريب المهنيين لرفع المهارات الزراعية وقاعدة المعرفة وتلبية احتياجات القوى العاملة المدربة..

فضلاً عن إجراء البحوث التي تركز على المشاكل الزراعية في البلاد للمساهمة في زيادة الإنتاج والإنتاجية، وحماية وإدارة الموارد الطبيعية، وتحسين سبل عيش سكان الريف من خلال إدخال تقنيات زراعية وممارسات إدارية مناسبة وقابلة للتكيف..

إضافة لتقديم خدمات استشارية للمنظمات الزراعية الحكومية وغير الحكومية، وخدمات توعية مباشرة وغير مباشرة إلى مجتمعات المزارعين أصحاب الحيازات الصغيرة، والرعاة..

وتخطط الكلية لفتح المزيد من برامج البكالوريوس والماجستير والدكتوراه والمشاركة بشكل كبير في الأنشطة البحثية وخدمات المجتمع.

وتسعى لإطلاق برامج دكتوراه في الهندسة الزراعية، تغذية الحيوان، وعلوم التربة، وماجستير في الأعلاف الاستوائية، وتغذية الحيوان..

وتؤكد استراتيجية التنمية الزراعية والريفية لأثيوبيا، على تعزيز إنتاج وإنتاجية القطاع الزراعي من خلال تحسين وصول صغار المزارعين والرعاة إلى التقنيات الزراعية والحيوانية المحسنة والبنى التحتية الأساسية.

وتم تصميم جامعة بحر دار على المساهمة في تحقيق هذه السياسة من خلال إنتاج قوى عاملة مدربة ومجهزة بقدرات تكنولوجية زراعية، ومهارات تحسين إنتاجية الثروة الحيوانية والمحاصيل، وإجراء البحوث التي تحدد المشاكل في القطاع وإيجاد حلول لها.

Leave A Reply

Your email address will not be published.