وفد من بنك التنمية الإفريقي يتابع تشغيل أجهزة بالمعهد القومي للسرطان

0 26

وقفت الأستاذة اليزا بيث رئيسة وفد بنك التنمية الإفريقي؛ مديرة مشروعات الصحة بالبنك، اليوم على عمليات تشغيل أجهزة طبية بمعهد أورام السرطان بود مدني؛ ضمن مشروع تحسين الوصول للصحة وتقوية النظم الصحية الممول من البنك..

تم ذلك بحضور ممثلي وزارتي الصحة، والمالية الاتحاديتين، والأستاذ أحمد محمدنور منسق مشروع تحسين الوصول للصحة وتقوية النظم الصحية، ودكتور الجيلاني عبد الله الطيب عميد المعهد..

مؤخراً؛ موّلت إدارة البنك شراء أجهزة لمكافحة مرض السرطان تضمنت تصوير الثدي بالأشعة الرقمية، الموجات الصوتية، التصوير المقطعي المحوسب، مناظير الجهاز الهضمي والمهبل، التصوير بالرنين المغناطيسي، إضافة إلى أدوات لمعمل الأنسجة المريضة.

يهدف المشروع لتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية لمرضى السرطان كأولوية، وإجراء مسوحات للكشف المبكر لسرطان الثدي، وتوفير خدمات الأجهزة التشخيصية والعلاجية لمواطني الولاية والولايات الأخرى.

تعمل الأجهزة على مدى 24 ساعة، وتتراوح حالات التردد على أجهزة الأشعة المقطعية والرنين المغناطيسي بين 300- 900 حالة كمتوسط في الشهر..

بينما تصل حالات تردد تصوير الثدي بالأشعة الرقمية 60 حالة، والموجات الصوتية 250 حالة، بالإضافة إلى 120 حالة تصوير ذري..

واستمع الوفد لشرح تفصيلي عن أداء الأجهزة ومساهتها في عمليه توطين العلاج بالداخل..

ودعت اليزا إلى وضع خطة للاكتشاف المبكر للأورام السرطانية لتسهم في تقليل مخاطر الإصابة، واطمأنت على اداء الأجهزة بالصوره المطلوبة.

دكتور الجيلاني أكد أن الأجهزة ستحدث تحولاً كبيراً ونقلة نوعية في عمليات تشخيص وعلاج الأورام السرطانية وتوطين العلاج بالداخل وتقليل التردد إلى العاصمة.

Leave A Reply

Your email address will not be published.