اتفاق بين مشروع وجامعة الجزيرة لتشغيل وحدة لتشطيب الجلود

0 59

وقعت إدارتا مشروع وجامعة الجزيرة “الخميس” عقد شراكة لتشغيل وحدة تدريبية لتشطيب الجلود..

وتقرر وفق الاتفاقية التي وقع عليها د. عمر مرزوق محافظ المشروع، وبروفيسور صلاح الدين محمد العربي مدير جامعة الجزيرة، إنشاء الوحدة بورش مارنجان الميكانيكية..

ويأتي التوقيع في سياق شراكة إستراتيجية بين مشروع وجامعة الجزيرة تتضمن بناء مشروعاتٍ صناعية لتوطين صناعات كبرى بينها الجلود لإضافة القيمة، والاتجاه للصادر، والتدريب..

وامتدح مدير الجامعة عقب مراسم التوقيع، جدية الطرفين في دفع التعاون المشترك بإنشاء مشروعات خدمية، وتخصيص دعم مجتمعي كبير لمؤسسات الجامعة، قاطعاً بأن شراكتهما ستسهم في رد عافية مشروع الجزيرة ليؤدي دوره كصمام أمان لاقتصاد البلاد.

وعزا العربي اقتصار الاتفاقية على جزئية معينة في المدبغة “التدريبية” المقترحة منذ العام ٢٠٠٢م، لعدم توفر المُعينات في جزءين أساسيين مكملين لهذه المنظومة الصناعية..

وكشف عن استناد الجامعة على موارد كبيرة تنتظر الاستغلال الأمثل لتعود بالنفع على المؤسستين والمواطنين من خلال ما ستوفره من فرص عمل، ومردود اقتصادي كبير..

واعتبر محافظ المشروع هذه الخطوة بمثابة التأسيس لعمل مستقبلي وتعميق العلاقات الإستراتيجية بين الجانبين، مؤكداً حرص وجدية المشروع على مستوى إدارته العليا لإنجاح هذه الشراكة لاسيما الجانب الزراعي والتصنيعي في ظل تنامي حاجة البلاد إليها كمخرج للأزمة الاقتصادية.

وأشار لتنوع النشاط الاقتصادي والصناعي الذي يعزز فرص الاستغلال الأمثل لإمكانيات وموارد المشروع، وأصوله الثابتة، وورشه، وكادره الفني المؤهل، ما يُرسخ قاعدة الدخول في هذه الشراكة..

وتوقع بدء الإنتاج الفعلي في وقتٍ قريب، وإمكانية تصديره للخارج ما يحقق عائدات كبيرة لهذه الصناعة التي تتوافر مدخلاتها بشكل كبير..

يذكر أن جامعة الجزيرة؛ تستند على بنية صناعية ضخمة بينها مصنع للورق بالإضافة لمدبغة جلود، ومصنع متوسط للزيوت يتبع للمعهد القومي لبحوث تصنيع الحبوب الزيتية “نوبري”.

وتقود إدارة الجامعة مساعٍ لإقامة مدينة صناعية، وتتطلع لمزيدٍ من الشراكات مع قطاع الخاص لإنشاء مؤسسات صناعية..

وتبرز وجهة قوية نحو ريادة الأعمال بإتاحة الفرصة للخريجين بتنفيذ مشاريعهم دعماً للصناعات الصغيرة، بجانب وجود حاضنات للتدريب، وإنتاج الزيوت من النباتات الطبية والعطرية ممولة من التعليم العالي.

Leave A Reply

Your email address will not be published.