قضايا “النوع الاجتماعي”.. ضبابية الرؤية السياسية في السودان

0 68

د. هبة سيد أحمد

قبل أن نكتب حرفاً؛ نشكر الجامعة العريقة التي أعطت وما زالت تعطي؛ جامعة الخرطوم ممثلة في معهد الدراسات والبحوث الإنمائية، واهتمامه المتواصل ببناء الكفاءات لدعم تنفيذ أجندة المرأة السلام الأمن- (قرار مجلس الأمن رقم 1325)- وذلك بدعم من وزارة الخارجية النرويجية..

فقد أتاحت لنا حضور ورشتين الأولى عن التقييم والمتابعة، والثانية عن قضايا النوع الاجتماعي، والقطاع الأمني وموعودين بدورة ثالثة الأسبوع القادم بإذن الله  عن القيادة..

كل ذلك بهدف بناء قدرات تساعد في إنزاله على أرض الواقع علماً بأن هناك خطة قومية رُسمت نتمنى أن تنفذ إذا استقر السودان..

ونحمد الله أن الوثيقة الدستورية أعطت المرأة 40% ليس في المناصب التشريعية حتى التنفيذية ، وهو يحاول أن تكون المرأة آمنة في كل بقاع السودان..

أولاً: استهدف المشروع الولايات التي بها نزاع (ست ولايات) ولكن لاتساع مفهوم الأمن الذي شمل حتى الأمن الغذائي والاجتماعي (العنف) تضمن المشروع 12 ولاية.

ونرجو أن نوضح أن معظم الدول رسمت خطتها القومية  وقطعت شوطاً؛ لكننا لم نبدأ بعد لعدم وضوح الرؤية السياسية في السودان.

وقد تعلمنا الكثير من الخبراء الذين دربونا.. وهذا مقال يتتابع بإذن الله لمحاولة إيصال ماتلقيناه ولتحقيق أهداف هذه الدورات..

Leave A Reply

Your email address will not be published.