الطّفل العنيد والعصبي.. صفاته وأسباب العناد وكيف نتعامل معه؟؟؟

0 200

أ. عسجدابراهيم

الطفل العنيد يتصف بصفتين: الذّكاء، وكثرة الحركة؛ فهي صفة موجودة أكثر عند الذّكور.

العناد بين سن السنة الأولى إلى السنة الثانية طبيعي، فهو أوّل خطوة في إثبات الذّات.

لا يولد الطّفل عنيداً؛ فهي صفة مُكتسبة نتيجة لتربية غير سليمة.

صفات الطّفل العنيد:

أولاً: رفض الأوامر الصّادرة من الأبوين أو أحدهما أو أخ كبير.

-ثانياً: التّأخر في أداء المهام المطلوبة منه.

-ثالثاً: التّلفظ بألفاظ بذيئة تجاه من يأمره وقد تصل إلى التّعنيف والضّرب.

رفض التّنازل على مواقفه بشدة

أسباب العناد:

تقييد حركة الطّفل.

الدّلال والخوف المبالغ.

كثرة الأوامر والتّركيز المستمر على سلوك الطّفل.

الشّعور بالظّلم والتّفرقة بين الإخوة.

الغيرة من مولود جديد.

التّحقير من طرف العائلة والشّعور بالإحباط والفشل ووصف الطفل بأوصاف سلبية.

تقليد أخ عنيد  أكبر منه خاصة عندما يراه يتحصل في النهاية على كل ما يريده بعناده.

كيفية التّعامل مع الطفل العنيد:

1- الصبر ثم الصبر؛ مع الإدراك أننا نتعامل مع طفل لا يميز بين الصح والغلط.

2- استمعي إلى طفلك واطلبي منه أن يشرح لك سبب انزعاجه.

3- تفسير أسباب الطلب وأسباب النهي على فعل شيء ما.   

ومن رأيي الشخصي:
                                           
كونوا قدوة لأبنائكم ولا تفقدوا أعصابكم عند الغضب وابتعدوا عن الشجار والجدال.

و تجنب الأوامر والنهي المباشر وتعويضهم بالطلب والمساعدة والخيار مثلاً: لا نقول له كُل بل نقول له تأكل هذا أم هذا؟

• مثلاً: إذا رأيناه مُصراً على اللّعب بشيء خطير مثل مقص أو سكين نخيره بين لعبتين مع الشرح مدى الخطورة اللعب بين هذه الأشياء..

وعِوض أن نأمره أن يُغلق التّلفاز نقول له: جاء وقت الرّاحة تعالى لنرتاح مع بعض.

بهذه الطرق البعيدة عن الأمر والنهي المباشر يحس الطفل أنّ له شخصيّة وأنّه هو من يُقرّر.

وأخيراً: التّهديد وتعويضه بالمكافأة. مثلاً إذا رتّبت غرفتك يُمكنك استعمال الدرّاجة.

التشجيع والشّكر والمكافأة عندما يكون مطيعاً.

إشباع حاجات الطّفل النّفسية والماديّة وتوطيد العلاقة معه بمشاركته الألعاب والأنشطة التي يُحبّها.

تحويل الأمور إلى تحدّي مرح مثلاً: طفل يرفض جمع لعبه بعد اللّعب نطلب منه في تحدي هل يستطيع ترتيبهم في 5 دقائق فقط سيحسّ أنّه في تحدي ولعب وسيفعل ذلك.

فنّ التجاهل إذا أصرّ على العناد مثلاً إذا رفض الأكل فاتركيه بلا أكل ولا تُظهري له أي اهتمام أو دعوة لمائدة الطّعام.

العقاب وليس لا للضّرب بل نحرمه من الأشياء التي يحبها كالفسح، لعب، تلفاز….. 

asgedibrahim03@gmail.com

Leave A Reply

Your email address will not be published.