المشاعر يا سادة لا تعترف بالحدود

0 84

برفيسور: إيهاب السر محمد الياس

المشاعر والأحساسيس لا تعرف الأجناس والمسافات، ولا تعترف بالدول والقارات؛ بل تعرف بالإنسانية، كما تقهر المسافات والألوان متاحة للكل بغض النظر عن الغنى أو الثروة أو الاتجاهات العقائدية..

ما أجمل بخيتة ويونس “عروسا السودان” وهما يهزمان معاً متلازمة داون، ويبدأن رحلة  لا تعترف باليأس والمستحيل مليئة بالأحلام الوردية.

في المقابل؛ تقف فيها جورجينا رودريغيز زوجة كرستيانو رونالدو والغيرة تبدو على وجهها وحسناء سعودية تقترب من الدون، واستشعر سنسر رودريغيز الخطر فتقف متحفزة مثل أنثى النمر المستعدة للهجوم.

وفي الوقت نفسه تبث المغنية العالمية شاكيرا أحزانها عبر أغنية جديدة عن خيانة زوجها نجم الكرة الأسبانية جيرارد بيكيه وتخبره أنه قد أبدل ساعة رولكس بساعة كاسيو مشيرة لمحبوبته الجديدة أغنية حزينة أخرجت كل مشاعر المرأة الجريحة المكلومة.. من عجائب الأمور أن بيكيه استغل الموقف وأهدى ورّوج لساعات الكاسيو وكسب أمولاً طائلة..

الحب يا سادة كما يقول المخضرم عصام الشوالي لا يعرف الجنس ولا اللون وتظل الأنثى هي الأنثى كتلة من المشاعر والأحاسيس الملتهبة تسعد بالإخلاص وتجرحها الخيانة فتتحول إلى كائن شرس.

وكما غارت أم المؤمنين السيدة عائشة وكسرت إناء السيدة أم سلمة بالرغم من حب النبي الكريم صلى الله عليه وسلم الكبير لها لكنها تعاملت ببشريتها وسجيتها الأنثوية رغم رجاحة عقلها بقول النبي الكريم خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء..

الحب والأحاسيس يا سادة لا تعرف الحدود بل تتمدد هي في دواخلنا تصبغ الحياة بصبغتها الجميلة وتجدد فينا الأمل.. تفرقنا الحروب والحدود السياسية لكن نتشابه في المشاعر الإنسانية ونترجمها حزناً أو فرحاً بحسب ما نحمله في دواخلنا من آلام..

وأحزان النفس البشرية يا سادة غريبة حقاً؛ لكن لها لغة واحدة لا تعرف الحدود والمسافات.

Leave A Reply

Your email address will not be published.