تلاميذ ” يضربون” عن الذهاب للمدارس..!!

0 88

كل الناس

ياسر محمد إبراهيم ” الدابي”

* لم تتردد ولاية الخرطوم في إتخاذ قرار يقضي بتقليص عدد ساعات الدوام الدراسي عطفاً على أزمة الدقيق التي تضرب البلاد هذه الأيام، بينما ظلت ولاية الجزيرة تتفرج حتى كتابة هذه السطور في الوضع المأساوي الذي يعيشه التلاميذ وأسرهم بفعل ذات الأزمة، وبسبب الإضراب المعلن عنه من قبل معلمي الولاية.

* في ظل صمت الجهاز التنفيذي، وبعد انقضاء أكثر من أسبوع دراسي، فقد التلاميذ الرغبة في الذهاب لمدارسهم، ولم تجد الأسر حلاً سوى دعم ” قرار ” أبنائها بـ” الإضراب” عن الذهاب للمدارس.

* في مقابل ذلك؛ كان لافتاً للإنتباه إنتظام جدول الحصص بالمدارس الخاصة بالولاية.

* إننا لا ” نحسد” تلاميذ المدارس الخاصة بقدر ما ” نبكي” على حال تلاميذ المدارس الحكومية.

* و ” نبكي” كذلك على إخفاقات مؤسساتنا وعجزها عن تنزيل شعارات الثورة، بتلبية الإحتياجات الأساسية وتوفير الحد الأدنى من مقومات الحياة، ونتحسر على ضياع شعار ” مجانية التعليم” وسط أوراق الكتب المدرسية الممزقة.

* نأسف ” جداً” لأن حكومتنا عجزت عن حل مشكلة الشرق الحبيب، أو إقناع ” ترك” بأن إلغاء ” مسار الشرق” لا يعني بالضرورة قفل ” مسار الشرق” فهو شريان الحياة لبقية الولايات التي عانت من تتريس الطرق ومنع نقل البضائع والأدوية.

* ليس هناك ما يعاب على وزارة التربية والتعليم بولاية الجزيرة إن قررت تأجيل العام الدراسي أو حتى تقليص ساعات الدوام إلى حين إنفراج ” أزماتنا”.

* أعلاه في بريد الوالي، ومدير عام الوزارة، ولأعضاء حكومة الولاية، بصورة إلى كل من يهمه الأمر.

ناس وناس

* فشلت حكومة ولاية الجزيرة في ” تثبيت” تسعيرة الخبز المدعوم، في وقت سابق قررت بيع الـ” ٥٠” جرام بـ ” ٥” جنيهات، مع إتاحة خيار البيع بالكيلو، ثار تجمع ثوار الدباغة لتتراجع الولاية عن قرارها.

* مضت أسابيع، يضغط أصحاب المخابز على حكومة الولاية، لإصدار قرار ثالث يقضي بإعادة ” الروح” للقرار الأول، ساعات ويحتج تجمع ثوار أحياء الدباغة، تستجيب الولاية سريعاً لتلغي مرة أخرى قرارها ” الثالث” و ” الأول”.

* مع التحية لثوار الدباغة ومن شاركهم في الإحتجاج على زيادة سعر قطعة الخبز، نسأل عن معايير وآليات إتخاذ القرار بالولاية..؟!

Leave A Reply

Your email address will not be published.