وفرت إسعافاً وعربات للخدمات.. جامعة الجزيرة تدعم موكب ٢١ أكتوبر

0 186

مدني: نيو ستارت

شارك منسوبو جامعة الجزيرة في موكب ٢١ أكتوبر الداعم للانتقال الديمقراطي وحماية الثورة.

وكانت الجامعة قد وفرت عربة إسعاف وعدد من عربات الخدمات لصالح موكب ٢١ أكتوبر.

وشارك طلاب وأساتذة وعمال وموظفي الجامعة في الموكب بعد مخاطبة سياسية داخل الجامعة.

والتحمت مواكب جامعة الجزيرة، مع المواكب المركزية بمدينة ود مدني لتثبيت شعار: “حكم العسكر ما بتشكر”، والقصاص لدماء الشهداء، والمدنية الخالصة التي يتبع فيها الجيش للحكم المدني..

وقال مجدي ميرغني رئيس تجمع منسوبي الجامعة في كلمته للمشاركين في موكب التحول الديمقراطي، إن المكون العسكري هو جزء من الحكم بحسب الوثيقة الدستورية، ويجب عليهم تسليم السُلطة للشعب فوراً ودون نقاش..

وأكد أن أحزاب ٤ طويلة أو غيرها من المسميات تمثل المدنية.. وأضاف: فيما بيننا نحتكم للوثيقة الدستورية لكننا نرفض اعتصام الفلول والموز ومن خلفه من المأجورين والفلول، واصفاً الكوزنة بأنها: “سلوك”.. وطالب الجميع بالوقوف معاً من أجل “الدولة المدنية”.

وأعلنت الجموع المشاركة في الموكب من جامعة الجزيرة، رفضها لحكم العسكر، واستحالة الردة، وقوة الشعب، ودعمها للتحول الديمقراطي، وإرساء دعائم الدولة المدنية، ودولة القانون والمؤسسية..

وحيا نزار عبدالرحمن رئيس اللجنة التسييرية لنقابة العاملين بالجامعة، انتفاض الشعب في ذكرى ٢١ أكتوبر تأكيداً لمدنية الدولة، لافتاً لاستمرار المسيرة النضالية للجامعة ومواقفها الوطنية منذ العام ١٩٨٥م، والتحامها بالشارع السوداني حتى تم إسقاط نظام البشير، ولوح بإسقاط أي عسكري يفكر في إسقاط الحكومة..

ونوه إلى ضرورة عدم نسيان دماء الشعب السوداني المعروف بالصلابة، والبسالة، والشجاعة، وتأكيد توجهه نحو الدولة المدنية، وحقه في الكرامة الإنسانية والحرية التي ينشدها..

Leave A Reply

Your email address will not be published.