بيان من مجلس عمداء جامعة الجزيرة

0 91

فجع شعبنا الأبي فجر الخامس والعشرين من أكتوبر بانقلاب مكتمل الأركان على الوثيقة الدستورية وعلى جهود استكمال مسار التحول الديمقراطي بالبلاد .

إن ماترتب على الانقلاب من إجراءات قمعية يمثل إجهازاً على حق وطموح شعبنا في الحرية والسلام والعدالة.

وقد امتدت هذه الممارسات القمعية لتشمل مختلف جامعاتنا بالاعتداء على الحرم الجامعي والسكن الطلابي وإذلال الطلاب وضربهم.

بل شملت تلك الممارسات في جامعة الجزيرة التعدي على مكتب مدير الجامعة وتفتيشه والعبث بمحتوياته ظهيرة الاثنين الثامن من نوفمبر بجانب الاعتقالات المستمرة منذ وقوع الانقلاب التي شملت عدداً من العمداء و أعضاء بتجمعات الأساتذة والتقيين والمنسوبين.

عليه نعلن نحن عمداء جامعة الجزيرة عبر مجلسنا المنعقد ظهيرة الثامن نوفمبر ٢٠٢١م عن الآتي:

١.تعليق الدراسة بجامعة الجزيرة لأجل غير مسمى حفاظا على سلامة طلاب ومنسوبي الجامعة.

٢.وبما انه تم الاعتداء على مكتب مدير الجامعة وإتلاف بعض محتوياته، وإرهاب العاملين بالإدارة والحاق الأذى المادي والمعنوي؛ فإننا نرى أن سلامة الجامعة يتهددها خطر كبير ونحمل لجنة أمن الولاية مسؤولية سلامة مباني و منسوبي وممتلكات ومستندات الجامعة.

٣.نشيد بصمود كل معتقلي الجامعة في ظل طوارئ انقلاب الخامس والعشرين من أكتوبر بمن فيهم مطلقي السراح عميدي كليتي التربية والقانون ومن استمر اعتقالهم بسجن مدني : د. عثمان محمود والسيد مالك كنان ونطالب بالإطلاق الفوري لسراحهم وسراح كل معتقلي الانقلاب الغاشم.

المجد والخلود لشهداء ثورتنا العظيمة. الحرية لمعتقلي الانقلاب الغاشم. عاجل الشفاء لمصابي احتجاجاتنا السلمية.


عاش شعبنا حراً أبياً.

مجلس عمداء جامعة الجزيرة / الثامن من نوفمبر

Leave A Reply

Your email address will not be published.